محافظ الإسماعيلية يعلن بدء إنشاء مركز خاص لتوثيق تاريخ المحافظة

محافظ الإسماعيلية يعلن بدء إنشاء مركز خاص لتوثيق تاريخ المحافظة محافظ الإسماعيلية

الإسماعيلية - جمال حراجى

أعلن اللواء يس طاهر محافظ الإسماعيلية أنه تقرر البدء فى اتخاذ الإجراءات التنفيذية وتدشين مشروع إنشاء مركز وثائقى لتاريخ الإسماعيلية منذ نشأتها، متضمنا كل ما مر عليها من أحداث تاريخية وسجلات بأسماء رموز المحافظة وشهداء الجيش والشرطة والمدنيين وكل البيانات والمعلومات المرفقة والوثائق والصور التاريخية التى تشمل كل ما يتعلق بالمحافظة بكامل توابعها وتحويلها إلى مادة علمية تحفظ وتؤرخ للإسماعيلية بالصور والمعلومات وتوثيقها بشكل يضمن حمايتها من التزييف.

جاء ذلك خلال رئاسة المحافظ لجلسة الاجتماع الأسبوعى الدورى لمتابعة قرارات المجلس التنفيذى للمحافظة، والتى عقدها المحافظ بحضور محمد عبد السلام الصيرة السكرتير العام للمحافظة، والأمير أبو زيد السكرتير العام المساعد ورؤساء المراكز والمدن والأحياء ومديرى العموم لمختلف مديريات الخدمات.

وأشار المحافظ إلى أنه تقرر تشكيل لجنة برئاسة السكرتير العام المساعد للمحافظة تضم ممثلى كل الجهات المعنية لتتولى المتابعة ودراسة وتجهيز وإعداد المكان الذى تم اختياره بمبنى ديوان عام المحافظة القديم بشارع محمد على والبدء فى تجهيزه وتأهيله، ليكون مقراً لمركز توثيق تاريخ الإسماعيلية، ويعتبر مشروعاً قومياً لأبناء الإسماعيلية، وقد ناشد المحافظ جموع شعب المحافظة للمشاركة والمساهمة فى دعم هذا المشروع بأى شكل من الأشكال.

واستعرض عبد الغنى الجندى أحد المؤرخين للإسماعيلية والمنسق للمشروع القومى لتوثيق تاريخ الإسماعيلية فيلماً تسجيلياً وثائقياً للمحافظة، والتصور العام لمشروع المركز الوثائقى.

وعلى جانب آخر وخلال الجلسة التى حضرها اللواء حمدى بخيت الخبير الاستراتيجى والعسكرى وعضو مجلس النواب والنائبة آمال رزق الله وعدد من ممثلى وزارة النقل والهيئة القومية للسكك الحديدية تم استعراض ومناقشة الخطوط العريضة والمخطط العام لتنفيذ عدد من المشروعات الاستثمارية الجديدة التى تهدف إلى تحقيق الاستثمار الأمثل للأراضى والأملاك التابعة للسكك الحديدية داخل نطاق المحافظة وتوابعها والعمل على رفع مستوى تلك المناطق واستثمارها لصالح أبناء المحافظة، ودعم حركة التنمية بها وذلك تزامنا مع ما يجرى تنفيذه بالمنطقة من مشروعات قومية وتنموية تستهدف أحداث طفرة من التنمية الحقيقية للإسماعيلية.

كما تناول الاجتماع استعراض ومتابعة الموقف التنفيذ لملف مشروع تطوير سوق الجمعة بوسط المدينة، بعد أن تم الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى للتطوير، التى شملت إنشاء 120 محلا جديدا وعددا من الفروشات المطورة التى سيتم تسكينها خلال الأيام القليلة المقبلة استعدادا لبدء تنفيذ المرحلة الثانية من التطوير.