بالصور| تفاصيل لقاءات السيسي مع القادة الأفارقة في غينيا الاستوائية

بالصور| تفاصيل لقاءات السيسي مع القادة الأفارقة في غينيا الاستوائية جانب من لقاءات السيسي

عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، على هامش مشاركته في أعمال القمة العربية الإفريقية المنعقدة في مالابو عدة لقاءات مع القادة الأفارقة، وذلك بهدف تعزيز العلاقات الثنائية والعمل المشترك مع مختلف الدول الإفريقية الشقيقة، واستكشاف آفاق جديدة للتعاون في المجالات المختلفة.

وقال السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس التقى أولاً رئيس غينيا الاستوائية تيودورو أوبيانج نجويما، حيث وجّه له التهنئة على التنظيم الناجح للقمة الأفريقية العربية التي استضافتها بلاده، معربًا عن السعادة بالتواجد مرة أخرى في مالابو التي شهدت أولى مشاركات السيد الرئيس في القمم الإفريقية.

وأشاد الرئيس بما حققته غينيا الاستوائية خلال الأعوام الماضية من تنمية اقتصادية واجتماعية ملموسة، كما أكد الرئيس على تطلع مصر لمواصلة توثيق العلاقات بين البلدين وزيادة مشاركة الشركات المصرية في المشروعات التي يتم تنفيذها في غينيا الاستوائية.

وأعرب الرئيس أوبيانج عن تقديره العميق لمشاركة الرئيس السيسي في القمة الإفريقية العربية، مؤكدًا على ما تمثله مصر من نقطة التقاء محورية بين العالم العربي وإفريقيا.

وأشاد الرئيس أوبيانج بدور الشركات المصرية العاملة في غينيا الاستوائية، معرباً عن تطلعه للاستمرار في تعزيز العلاقات المتميزة بين البلدين، ولاسيما في مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري.

وأضاف المُتحدث الرسمي أنّ الرئيس عبد الفتاح السيسي، التقى عقب ذلك بالسيد ألفا كوندي رئيس جمهورية غينيا كوناكري، حيث أعرب عن اعتزاز مصر بالعلاقات التاريخية الوثيقة التي تربط بين البلدين، مؤكداً أهمية العمل على تطويرها وتنميتها من خلال عقد اللجنة المشتركة بين البلدين في أقرب فرصة حتى يتسنى تفعيل أطر التعاون القائمة بين الدولتين، وخاصةً على الأصعدة الاقتصادية والتجارية.

كما عبر الرئيس عن تقديره لدور الرئيس الغيني كمنسق لموضوعات الطاقة المُتجددة في إفريقيا، مؤكداً على التزام مصر بدعم المبادرة وحرصها على توفير كل الدعم لإنجاح جهوده، ووجه السيسي الدعوة للرئيس كوندي لزيارة مصر لاستكمال التشاور والتنسيق معه حول مختلف القضايا.

وأعرب رئيس غينيا كونكري خلال اللقاء عن تقديره لدور مصر المحوري بالقارة، مؤكدًا متانة العلاقات التاريخية الوثيقة التي تجمع بين البلدين، كما أشاد الرئيس كوندي بالمساعدات التي قدمتها مصر لبلاده لمكافحة مرض "إيبولا"، فضلاً عن الدعم الفني المقدم في مجال بناء القدرات والكوادر البشرية، منوهًا إلى أهمية العمل على تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات.

وثمّن رئيس غينيا الجهود التي أجرتها مصر في إطار إطلاق المبادرة الإفريقية للطاقة المتجددة وفي خروج قمة تغير المناخ التي عقدت في باريس العام الماضي بنتائج إيجابية للقارة الإفريقية، مشيرًا إلى حرصه على التنسيق المستمر مع مصر والتعاون معها بصفته منسق موضوعات الطاقة المُتجددة في إفريقيا.

وذكر السفير علاء يوسف أنّ الرئيس عبد الفتاح السيسي التقى كذلك بنائب الرئيس البوروندي، والذي سلم رسالة من الرئيس البوروندي تتعلق بتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين، والإشادة بمواقف مصر الداعمة لحل الأزمة واستعادة الاستقرار في بوروندي، وحرصها على التنسيق مع بلاده في المحافل الإقليمية والدولية، وعلى رأسها مجلس الأمن.

وأكد الرئيس حرص مصر على الحفاظ على استقرار بوروندي التي تربطها بها علاقات وثيقة باعتبارها من دول حوض النيل، منوهاً بأهمية مواصلة الجهود الوطنية لاحتواء الأزمة في بوروندي، وأن تكون الجهود الإفريقية والدولية داعمة لتلك الجهود، كما أكد على استعداد مصر لتقديم كافة أوجه الدعم والمساعدة لأشقائها في بوروندي بما يساهم في تمكينها من التغلب على التحديات التي تواجهها.