"التعليم": القانون الجديد يحيل مدرسي الدروس الخصوصية إلى "التأديب"

"التعليم": القانون الجديد يحيل مدرسي الدروس الخصوصية إلى "التأديب" طلاب الثانوية العامة

قال الدكتور رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم بوزارة التربية والتعليم، إن ارتفاع سعر الدولار أحدث تغييرا في المناقصات الخاصة بالكتب، ما ترتب عليه رفع أسعار المطابع نظير الطباعة، مضيفا: "لكن لا توجد أي معلومات بخصوص تأثير هذا على سعر الكتاب".

وأضاف حجازي، في حواره ببرنامج "ممكن" الذي تقدمه الإعلامية ريهام إبراهيم على شاشة "CBC"، أن هناك إجراءات يتم العمل عليها لمنع تكرار أزمة تسريب الامتحانات، وأن هناك شخصا في مطبعة سرية سرب مادتين ويتم التحقيق معه الآن، مشيرا إلى أن الدولة حريصة على عدم تكرار ذلك، كما أنه سيتم الحد من الغش الإلكتروني.

وتابع حجازي: "ستكون هناك تشريعات للحد من تسريب الامتحانات، وهناك فرق بين خروج صفحة امتحان وقت الامتحان نفسه وبين خروج الامتحان قبل موعده، فالأول يعتبر غشا إلكترونيا، ونحن نصل إلى الشخص الذي يسرب الامتحان في الحالة الأولى خلال 10 دقائق فقط".

وواصل رئيس قطاع التعليم بالتربية والتعليم أن الوزارة بصدد الانتهاء من قانون التعليم، حيث سيُحال مدرسو الدروس الخصوصية إلى مجلس التأديب.

واستكمل قوله: "نحن نجرِّم الدروس الخصوصية، وهناك بديل وهو مجموعات تقوية داخل المدرسة، وأيضا يجب تغيير نظم قبول الجامعات ليكون هناك تعليم حقيقي، وليس مجموع في الثانوية العامة بل امتلاك القدرات للدخول إلى الجامعة".

وشدد على أن تأهيل المعلم جزء أساسي في عملية التطوير.