عاجل| "البلتاجي" لمحكمة "البحر الأعظم": أنا ضد ما يحدث في سيناء وأحترم القوات المسلحة

عاجل| "البلتاجي" لمحكمة "البحر الأعظم": أنا ضد ما يحدث في سيناء وأحترم القوات المسلحة المتهم محمد البلتاجى

سمحت محكمة جنايات القاهرة، التي تنظر محاكمة محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، ومحمد البلتاجي وعصام العريان وآخرين، في القضية المعروفة إعلاميا بـ"أحداث البحر الأعظم"، للمتهم محمد البلتاجي بالخروج من القفص والتحدث لها.

وقال المتهم، لهيئة المحكمة، إنه ضد ما يحدث في سيناء، وأنه غير متفق مع الفصائل الموجودة هناك، مؤكدا أن مقطع الفيديو الذي ظهر فيه يقول "إن ما يحدث في سيناء يتوقف في اللحظة التي يعود فيها مرسي للحكم"، هو مقطع سياسي لا يدعو فيه لأي تحريض، حد قوله، مضيفا "نحن نكن كل الاحترام لقواتنا المسلحة، لكن خلافنا مع عبدالفتاح السيسي".

وأوضح المتهم، في معرض حديثه أمام المحكمة، أن الرئيس الأسبق جمال عبدالناصر كان يحيل خصومه محاكمات شعبية، بينما كان مبارك يحيلهم للمحاكمة العسكرية، واصفا ما يحدث بـ"المحاكمات الصادمة".

وتابع البلتاجي، موجها حديثه لرئيس المحكمة، أن القاضي كان عضوا بالمحكمة التي أصدرت حكما عليه بالسجن لمدة 20 عاما في قضية أحداث الاتحادية، وطلب من القاضي أن يسمع مقطعه الشهير كاملا.

وأسندت النيابة للمتهمين التحريض على ارتكاب أحداث العنف والإرهاب والقتل العمد، وتأليف عصابة لمهاجمة المواطنين ومقاومة السلطات وإمدادها بالأموال والأسلحة، فضلا عن ارتكاب جرائم الإرهاب والتجمهر والقتل العمد والشروع فيه، واستعراض القوة وفرض السطوة، والانضمام لعصابة هاجمت طائفة من السكان، وقاومت بالسلاح رجال السلطة العامة لمنع تنفيذ القوانين، وإحراز الأسلحة النارية والذخائر والأسلحة البيضاء وإتلاف ممتلكات المواطنين.

يُشار إلى أن محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار محمود سامي كامل، قضت في سبتمبر 2014، بمعاقبة المتهمين بالسجن المؤبد، إلا أن محكمة النقض ألغت الأحكام وأمرت بإعادة المحاكمة.