الأزهر عن الهجوم الإرهابي: "أرواح هؤلاء الشهداء لن تذهب سدى"

الأزهر عن الهجوم الإرهابي: "أرواح هؤلاء الشهداء لن تذهب سدى" الدكتور أحمد الطيب شيخ الازهر الشريف

أدان الأزهر الشريف بشدة الهجوم الإرهابي "الخسيس" الذي استهدف أحد نقاط التأمين بمحافظة شمال سيناء، وأسفر عن استشهاد 8 من أفراد القوات المسلحة البواسل.

وأكد الأزهر الشريف، في بيان له استنكاره الشديد لمثل هذه الأعمال الإرهابية الجبانة التي تؤكد خسة ودناءة مرتكبيها، مشددا على أن أرواح هؤلاء الشهداء لن تذهب سُدى، فدماؤهم الطاهرة تعطر أرض الوطن، وعلى الجميع أن يوفي حق هؤلاء الأبطال بالعمل ليل نهار من أجل الحفاظ علي مصرنا الغالية.

وأضاف الأزهر الشريف، إذ يدين بشدة هذا العمل الإجرامي الجبان، فإنه يجدد دعمه الكامل وتأييده للجهود المخلصة التي تقوم بها قوات الجيش والشرطة المصرية البواسل للقضاء على الإرهاب، داعياً الشعب المصري بكافة فئاته وطوائفه إلى الاصطفاف مع قواتنا المسلحة والشرطة لتخليص مصر من شرور الإرهاب واجتثاثه من جذوره.

وتابع: "تغمَّد الله شهداءنا الأبرار بواسعِ الرحمة والمغفرة، وردَّ كيدَ أعداء الوطن إلي نحورهم.. وحفظ مصر وشعبها وجيشها من كل مكروه وسوء".