بالصور.. بطريرك الكاثوليك يفتتح كنيسة "سانت تريز" بأسيوط بعد تجديدها

بالصور.. بطريرك الكاثوليك يفتتح كنيسة "سانت تريز" بأسيوط بعد تجديدها افتتاح كنيسة سانت تريز بأسيوط

أسيوط - ضحا صالح

أشاد الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، بمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية فى إعادة بناء وترميم الكنائس التى تم تخريبها من قبل الجماعات الإرهابية، موجها له الشكر ولكل رجال القوات المسلحة الذين تولوا أعمال إعادة البناء والترميم، قائلا: "اليوم هو عيد استرداد وعينا المصرى وعيد لوحدتنا كمصريين لنصبح أكثر انتماءً لبلدنا"؛ معزيا الرئيس وقيادات ورجال القوات المسلحة فى شهدائنا البواسل الذين استشهدوا بحادث سيناء الإرهابى.

وجاء ذلك خلال افتتاحه كنيسة جروحات القديس فرنسيس "سانت تريز" بمدينة أسيوط، مساء أمس الجمعة، وذلك عقب انتهاء الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة من تجديدها، والتى تعرضت للحرق والتخريب عقب فض اعتصامى رابعة والنهضة.

بمشاركة الأنبا كيرلس وليم، مطران الأقباط الكاثوليك بأسيوط، والأنبا عمانوئيل عياد، مطران الأقصر. ومساعد قائد المنطقة الجنوبية العسكرية ونبيلة على محمود، سكرتير عام مساعد محافظة أسيوط، والشيخ محمد العجمى، وكيل وزارة الأوقاف ومدحت القاضى، رئيس حى غرب أسيوط، ومحمد حمدى الدسوقى، تادرس قلدس عضوا مجلس النواب عن مدينة أسيوط، والشيخ سيد عبد العزيز، أمين عام بيت العائلة المصرية وجيهان بريمبل، المهندسة بحى غرب أسيوط، المشرفة على التطوير، ومندوبين من العمليات الهندسية بالقوات المسلحة، والأمن الوطنى، وعدد من المسئولين التنفيذيين والشعبيين والسياسيين والإعلاميين.

وقال الشيخ محمد العجمى وكيل وزارة الأوقاف – خلال كلمته: "إننا مسلمون ومسيحيون جسد واحد نعيش على أرض هذه البلد ونتشارك أفراحنا وأحزاننا ودعوتنا المشتركة هى الوسطية والاعتدال.. هناك 4 آلاف إمام بالأوقاف ملتزمون بالدعوة الوسطية والاعتدال بعيدين كل البعد عن الغلو والتطرف حريصين على بلدهم ووحدتها".

وعبر الأنبا كيرلس وليم مطران الأقباط الكاثوليك بأسيوط عن سعادته بافتتاح الكنيسة بعد ترميمها قائلا: "تألمنا كثيرا عندما امتدت أيادى الخراب والتدمير إلى الكنائس والمنشآت المختلفة ولكننا سعدنا كثيرا لأن هناك أيادٍ كثيرة من أبناء الشعب المصرى ورجال القوات المسلحة والشرطة تبنى وتعيد الإعمار لأن مصلحة الوطن فوق كل شىء"، موجها الشكر للرئيس ولرجال القوات المسلحة لإصلاحهم ما تم تخريبه، معبرًا عن سعادته بحضور الأنبا إبراهيم إسحق وسط لفيف من قيادات الشرطة والجيش والقيادات التنفيذية والدينية والشعبية من أبناء المحافظة".

وفى نهاية الاحتفال قام الأنبا إبراهيم إسحق بطريرك الكاثوليك بإهداء الدروع التذكارية إلى كل من قائد المنطقة الجنوبية العسكرية وتسلمها عنه مساعد المنطقة والمهندس ياسر الدسوقى محافظة أسيوط، وتسلمها عنه السكرتير العام المساعد ورئيس فرع الإدارة الهندسية بالمنطقة الجنوبية ووكيل وزارة الأوقاف ورئيس حى غرب أسيوط ونواب مدينة أسيوط ومأمور قسم أول والعقيد أحمد نظيم رئيس مباحث قسم أول أسيوط والمهندسة جيهان برامبل المشرفة على التنفيذ ومدير الشركة المنفذة لترميم الكنيسة وبعض قيادات الشرطة والجيش لدورهم فى أعمال الترميم والإعمار.

وكانت كنيسة جروحات القديس فرنسيس "سانت تريز" بمدينة أسيوط قد تعرضت للحرق والتخريب عقب فض اعتصامى رابعة والنهضة، وأعلنت القوات المسلحة عن توليها مسئولية ترميم الكنائس المحترقة وإعادتها لما كانت عليه قبل الأحداث.