وزير الري من القليوبية: إنشاء 8 سدود لاستيعاب السيول المتوقعة

وزير الري من القليوبية: إنشاء 8 سدود لاستيعاب السيول المتوقعة وزير الري في القليوبية

قال الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الري والموارد المائية، إن الوزارة بدأت في تنفيذ سلسلة من الدراسات الفنية لتقدير حجم مياه السيول المتوقعة على مدار السنوات المقبلة، مضيفا أنه تم الانتهاء من إنشاء 8 سدود إعاقة والتي تحجز ما يزيد عن 6 ملايين متر مكعب من مياه السيول.

وتابع خلال زيارته لمحافظة القليوبية، اليوم: "تم إنشاء 3 بحيرات صناعية بوادي وتير لتخزين ما يزيد عن 12 مليون متر مكعب من المياه ولحماية مدينة نويبع وحماية طريق وتير الدولي"، مؤكدا أن هذه الأعمال كان لها الأثر في حماية عدد كبير من المنشآت الحيوية مثل الفنادق والقرى السياحية ومحطات الكهرباء والغاز المغذية لمدينة طابا.

وأشار إلى ضرورة إعادة هيكلة العاملين بمديرية الري بالمحافظة عن طريق تقليل عدد العاملين بالعمل الإداري والمكاتب وتزويد عدد العاملين بالمواقع والأعمال الفنية لاستغلال الطاقة البشرية.

وقال: "تليفوني مفتوح دائما"، مخاطبا جميع المسؤولين بإرسال المخالفات له أولا بأول لإزالة تلك المخالفات قبل أن تتفاقم، مؤكدا إزالة كل المخالفات حتى لو كانت تابعة لجهات حكومية.

وشدد على وكيل الوزارة ضرورة التنسيق مع المحافظة والأمن في عمليات الإزالة.

ومن جانبه، أكد اللواء عمرو عبدالمنعم محافظ القليوبية، أنه بناء على التقرير الذي أرسل إليه من مديرية الري فقد تم البدء في حملة مكبرة لإزالة التعديات على نهر النيل خلال أول نوفمبر تم تحرير 7190 مخالفة وإزالة 6670 حالة.

وأشار المحافظ إلى أنه سيتم البدء في رفع كفاءة كوبري سرياقوس وسيتم التنسيق مع وزير الري لعمل دراسة مناسبة لتطويره لخدمة أهالي المنطقة ومنع تكرار الحوادث، مشددا على ضرورة وضع آلية فعالة لمنع زراعة الأرز، حفاظا على المياه عن طريق فرض الغرامات الرادعة وإزالة المشتل في المهد.

واستعرض المهندس رضا مهدي وكيل وزارة الري، خلال الاجتماع، مقومات المديرية البشرية وبعض المشكلات التي تواجهها، مشيرا إلى أن طول الترع الموجودة بالمحافظة 1412 كيلو مترا والمصارف 670 كيلو متر طول وعدد المنتفعين 468 ألف منتفع وتستهلك الزراعة عدد 1.1 مليار متر مكب مياه وتقوم الإدارة بتطهير المجاري النيلية مرتين شهريا.