محافظ القاهرة: هدم 61 مدبغة بمنطقة سور مجرى العيون فى المرحلة الثانية

محافظ القاهرة: هدم 61 مدبغة بمنطقة سور مجرى العيون فى المرحلة الثانية محافظ القاهرة يتفقد مدابغ مدينة الروبيكى

إسلام سعيد - تصوير خالد كامل

قال المهندس عاطف عبد الحميد، محافظ القاهرة، إنه عقد حوارا مجتمعيا شاملا بين كافة الأطراف والمستأجرين بمنطقة المدابغ بمصر القديمة، وتخييرهم بين التعويضات أو النقل للروبيكى بمدينة بدر.

وأضاف محافظ القاهرة، خلال تفقده للمدابغ اليوم، أنه سيتم إزالة 12مدبغة ضمن المرحلة الثانية فى عملية الهدم، مشيرا إلى أنه سيتم هدم 61 مدبغة فى المرحلة الثانية، على أن يتم تعويض أصحابها، لتحويل المنطقة إلى منطقة سياحية نظرا لموقعها المتميز.

وأكد محافظ القاهرة، أن منطقة المدابغ بمصر القديمة تعتبر من أكبر المناطق الملوثة للبيئة فى نطاق العاصمة، حيث تبلغ مساحتها حوالى 64.5 فدان، تضم حوالى 1066ورشة لصناعة الجلود، بالإضافة إلى 1450غرفة سكنية.

من جهته قال المهندس محمد الطويل، رئيس حى مصر القديمة، إن المحافظة تسعى لنقل كافة المدابغ، وعددها حوالى 1110، بمنطقة سور مجرى العيون بمصر القديمة إلى منطقة الروبيكى، موضحا أنه تم تخيير أصحابها ما بين التعويضات المادية أو نقلهم للروبيكى.

وأضاف رئيس الحى، خلال تفقده للمرحلة الثانية من أعمال إزالة وهدم مدابغ سور مجرى العيون، أن المرحلة الثانيه تشمل هدم 12 مدبغة وتعويض أصحابها، مؤكدا أنه تم تسليم 4 من أصحاب المدابغ الشيكات الخاصة بهم .

وأشار رئيس الحى إلى تعويض أصحاب المدابغ عن كل متر 2300جنيه، وسيتم حصر مبلغ تعويضات المرحلة الثانية بالكامل خلال الفترة المقبلة، حيث شملت تعويضات المرحلة الأولى حوالى 20مليون جنيه .

من جانبه قال محمد الجوهرى، رئيس شركة القاهرة للتطوير والاستثمار، إنه بعد عملية نقل المدابغ من مجرى العيون للروبيكى سيتم عمل تخطيط استثمارى وسياحى كامل لمنطقة مصر القديمة، باعتبارها منطقة أثرية، وقربها من نهر النيل، الأمر الذى سيؤدى إلى إنشاء مشروعات ضخمة بمليارات الجنيهات.

وأضاف "الجوهرى"، فى تصريحات خاصة لليوم السابع، أن تكلفة تطوير منطقة الروبيكى تخطت حتى الآن 1.2مليار جنيه، وسيتم النقل على مراحل بنفس مساحات مدابغ سور مجرى العيون.