طرح مجمع صناعي للمشروعات الصغيرة وتعويم المتعثرين بمدينة بدر

طرح مجمع صناعي للمشروعات الصغيرة وتعويم المتعثرين بمدينة بدر

أعلن المهندس أحمد عبدالرازق، رئيس هيئة التنمية الصناعية، طرح مجمع صناعي نموذجي في المنطقة الصناعية بمدينة بدر، سيتم تسليمه وحدات جاهزة للتشغيل بمساحات من 450 مترا إلى 1200 متر تقريبا.

وأشار عبدالرازق إلى أن المجمع الصناعي الجديد يأتي ضمن خطة الهيئة لطرح 3 ملايين متر أراض صناعية في مدينه بدر تم طرح مليون منها وجارٍ طرح مليون متر أخرى، وفي الطريق مليون متر ثالثة يتم تخطيطها حاليا جاء ذلك ضمن فعاليات الملتقى الأول لمستثمري مدينة بدر الذي عقد امس بحضور كل من المهندس أحمد عبدالرازق رئيس هيئة التنمية الصناعية، والمهندس احمد طه رئيس مركز تحديث الصناعة، والمسئولين بهيئة المجتمعات العمرانية، والمهندس مصطفي فهمي رئيس جهاز مدينه بدر، وجميع أعضاء مجلس إدارة جمعية مستثمري بدر برئاسة المهندس بهاء العادلي.

وأشار المهندس احمد عبد الرازق إلى حسم مشكله تخصيص الاراضي بموافقة مجلس النواب باصدار قانون يؤول تبعيه الاراضي الصناعيه الي هيئة التنمية الصناعيه باعتبارها الجهة الوحيدة المسئوله عن تخصيص الاراضي الصناعية علي مستوي الجمهورية.

كما انتهت وزارة التجارة والصناعه من اعداد قانون خاص بالموافقات والتراخيص بالتعاون مع اتحاد الصناعات المصرية , وهو قانون يحدث تغير جذري في منظومة التراخيص في مصر بدء من تفعيل الشباك الواحد في اصدار التراخيص والموافقات حيث ستتولى الهيئة كل  مهام الجهات التي تصدر الموافقات من خلال ورقه واحدة يتم تقديمها الي هيئة التنمية الصناعية  التي ستتولي اصدار الترخيص شاملا كافة الموافقات المطلوبه بما فيها الموافقات الجنائية وخلافه ، ايضا فان القانون يرسي مبدا الترخيص بالاخطار وهو نظام تستفيد منه 80% من الصناعة في مصر , التي سيلزم عليها بعد الانتهاء من تجهيز المصنع التقدم الي الهيئة بالاخطار بالاستعداد للتشغيل لاصادار الترخيص خلال 24 ساعه , اما باقي الصناعات والتي تمثل 20% من الصناعات فهي الصناعات التي تحتاج الي مراجعات مسبقة قبل اصدار التراخيص .. فان التقدم للحصول علي الترخيص لن يستغرق اكثر من شهر شاملا كافة الموافقات،  متوقعا ان يشهد القانون مناقشات امام مجلس النواب لمدة شهر بعدها سيتم تفعيله خلال 3 شهور , حيث تتجه النيه الي تجهيز اللائحة التنفيذيه وكل الاجراءات المنظمة للقانون وجهات الاعتماد قبل صدور القانون لتكون جاهزة للتفعيل بمجرد صدور القانون.

واضاف ان وزارة الصناعة بقيادة الوزير طارق قابيل مهتمه ايضا باعادة هيكله الهيئة لتحسين العلاقة بين القطاع الخاص والدوله ولتكون الهيئة اكثر فاعليه مع المصانع وصولا الي المعني الصحيح للتنمية الصناعيه، موضحا ان هيكله الهيئة سيتم علي محورين محور جغرافي يهتم بادارة وحل مشكلات جميع المناطق الصناعيه بالتنسيق مع جمعيات المستثمرين واجهزة المدن , ومحور فئؤي بالتعامل مع كل صناعه علي حدة بالتعاون مع مركز تحديث الصناعه والاتحادات علي مستوي كل صناعه علي حدة ,  ووعد بان تشهد المرحله اله تطوير كبير في العلاقة بين الصناعه واجهزة الدوله تتسم بالشفافية والمصلحة المشتركة    .

وأكد المهندس احمد طه رئيس جهاز تحديث الصناعه حول الدور الذي يقوم به الجهاز لخدمه الصناعه بشكل عام والصناعه في مدينه بدر بشكل خاص بدايه اعلن عن اختيار الجهاز لمدينه بدر لتكون ثالث مدينه صناعيه علي مستوي الجمهورية اعتبارا من العام المالي القادم يطبق فيها نظم الاقتصاد الاخضر  ,. الخاص بالمؤسسات صديقة البيئة  والذي طبق من قبل في مدينه برج العرب الجديدة ثم مدينه العبور , مؤكدا ان برنامج مساندة المشروعات صديقة البيئة يمثل احد البرامج التي يهتم المركز تطبيقها مع المصانع ., ومن البرامج الاخري المساندة للصناعه برنامج تنمية سلاسل القيمة المضافة وبرنامج  تطوير الصادرات والذي يتضمن من بين برامجه توفير الدراسات الخاصه لتطوير الصادرات وفتح الاسواق بما فيها احتياجات المستهلك في الاسواق الخارجية والمحليه من المنتج المصري , وتنظيم المعارض بالتعاون مع الجهات المنظمة للمعارض في مصر المختلفة بالاضافة الي برنامج   دعم التجمعات الحرفيه واليديوية والذي يمس مختلف فئات الشعب العامله في  المشروعات المنتاهيه الصغر , والذي تم توفير منفذ بيع لمنتجاتهم في مقر محلات عمر افندي بالمهندسين يقوم بالعرض فيه حوالي  20 الف مستثمر حرفي  اعتبارا من تاريخ افتتاحه في 8 يوليو 2015 , وقد شهد هذا النوع من المنتجات رواج شجع علي فتح  32 جاليري تقوم بعرض المنتجات اليدويه لاكثر من 150 الف حرفي من المنتجين المتميزين في الانتاح الحرفي من بينهم سيدات وشباب.

وأضاف ان المركز يهتم ايضا بتدريب المهارات البشريه حيث انشئ تحت مظلته مجلس التدريب الصناعي الذي يختص بتدريب العنصر البشري علي المهن المختلفة , كما نهتم بتقديم الخدمات للمنشات الصناعيه بما يساعدها علي استخدام التكنولوجيات الحديثة وترشيد الطاقة وتحسين جودة المنتج المصري وصولا الي التمتع بعلامه اشتري المنتج المصري , كما يهتم  المركز ببرامج   دعم المصانع المتعثرة , وفي ضوء ذلك قال ان   مركز تحديث الصناعة  وضع اليه واضحه بالتعاون مع عدد من الشركات المتخصصه في تعويم المصانع المتعثرة , هذه الاليه تم اعتمادها من رئاسة مجلس الوراء يوم الاربعاء الماضي وتم اصدار قرار من مجلس الوزراء باعتماد مركز تحديث الصناعه من ضمن الجهات المختصه الداعمه للمصانع المتعثرة , كما نعمل على دعم السياسات القوميه  وعلي جذب تمويل الانشطة الصناعية ومن المشاريع التي برزت هذا العام معرض بلدنا الذي اقامه المركز في ارض المعارض لاحتياجات المشروعات الكبيرة من الصناعات الصغيرة والمتوسطة كما تقدمت المركز بدراسه الجدوي لاقامة مدينه الاثاث بدمياط.

علي الجانب الاخر عرض خلال الملتقي فيلم تسجيلي حول مدينه بدر بين الواقع والمامول تعرض لمدينه بدر قبل عام ونصف وبعده حيث اثني فيه جميع اصحاب المصانع بالتطوير الذي تشهده المدينه علي مستوي البنيه التحتيه بالمدينه السكنيه  والمنطقة الصناعيه وطالبوا بالمزيد من التطوير ومن جانبه اشاد المهندس  بهاء العادلي رئيس جمعية مستثمري بدر بالجهد الذي تم من جانب جهاز مدينه بدر واعضاء مجلس ادارة الجمعية علي مدي العام ونصف السابق مؤكدا ان  مجلس الادارة الحالي للجمعية وضع مهام عاجله  خلال العام ونصف السابق في مقدمتها  انشاء قاعدة بيانات تفصيليه عن المصانع بالمدينه وقريبا سيكون مع كل مصنع رقم سري للدخول علي قاعدة بيانات مصنعه لتطوير بياناتها دوريا , واحداث التواصل بين المصانع من خلال عمل جروب علي الواتس اب يضم جميع المصانع بالمدينه وقد ساهم هذا الجروب خلال الفترة الاخيرة في احداث التواصل بين اعضاء مجلس ادارة الجمعية والمصانع وحل الكثير من المشاكل فور حدوثها , وتحديد  الاولويات لاهتمامات المصانع اما الهدف االثالث فتمثل في تطوير البنيه االتحتية بالمدينه من طرق وانارة وتشجير وصرف صحي ومياه.

وقال العادلي ان الفترة القادمه ومدتها عام ونصف حدد لها 3 اهدف اخري سيتم تنفيذها بالتعاون مع الاجهزة المختلفة بالدوله ممثله في جهاز التنمية الصناعيه  ومركز تحديث الصناعه وهيئة المجتمعات  العمرانيه وجهاز المدنيه وتتمثل  في توطين العماله وتدريبها , والنفاذ الي الاسواق الخارجية للمنتحات بمدينة بدر وتوفير الاراضي المرفقة للمصانع للتطوير والتوسعه . املا ان تشهد تلك الملفات إنجازات يلمسها اصحاب المصانع خلال الفترة القادمه كما لمسوا جهود التطوير للبنيه التحتيه للمدينة.