إبراهيم الهدهد: الأزهر هو الوحيد الذى يستطيع تجديد الخطاب الدينى

إبراهيم الهدهد: الأزهر هو الوحيد الذى يستطيع تجديد الخطاب الدينى الدكتور إبراهيم الهدهد رئيس جامعة الأزهر

كتب لؤى على

قال الدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر، أن الأزهر الشريف هو الوحيد الذى يستطيع تجديد الخطاب الدينى، وأن التجديد لا يمكن أن يقوم به الفقهاء وحدهم وإنما ينطلقون من قاعدة أن الحكم على الشيء فرع من تصوره وعليه فيوجد فى الأزهر كليات علمية فالمنظومة فى جامعة الازهر ليست فى أى مكان العالم، لذلك الأزهر هو الوحيد القادر على تجديد الخطاب الدينى.

وأضاف  خلال كلمته بالجلسة الإفتتاحية لمؤتمر كلية التجارة جامعة الأزهر العلمى الخامس الاقتصاد الإسلامى ومصادر الثروة الطبيعية: أى مؤسسة فى العالم فيها هذا العمل العملى؟

وتسائل الهدهد قائلا: من  الذين يعزفون على معزوفة تجديد الخطاب الدينى ماذا تريدون وستكون اجابتهم مفجعة لأنهم لا يعلمون ماذا يريدون؟ والأزهر لا يلتفت إلى المتحدثين عن الدين وهم لا يعرفون إلا قشوره، فنحن فى زمن أبو العريف ومعروف أن أبو العريف لا يعرف أي شيئا فى أى شيئ ولكنه يريد أن يعلم الناس أنه يعرف كل شيء، مضيفا أنه منذ عهد النبوة والصحابة يعرفون الاستثمار الآمن والعابر للقارات.

وتناولت الجلسة الأولى التشريعات المنظمة لمصادر الثروة الطبيعية فى الإسلام والتى رأسها الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر وشارك فيها الدكتور عبدالله النجار أستاذ الشريعة والقانون ببحث عن الاستفادة من الثروات الطبيعية فى التشريع الإسلامى، والدكتور رفعت العوضى أستاذ الاقتصاد ببحث عن تفاؤلية علاقة الموارد الاقتصادية بالحاجات فى الاقتصاد الإسلامى، والدكتور شوقى دنيا أستاذ الاقتصاد ببحث عن الثروة المعدنية فى الفقه الإسلامى، والدكتور عطا السنباطى أستاذ الشريعة، والدكتورة فاطمة راشد مدرس المالية العامة ببحث عن تشريعات تخصيص الموارد الاقتصادية الطبيعية فى الإسلام.