سكينة فؤاد عن "نائب معاقبة نجيب محفوظ": محاولة قتل للإبداع والمبدعين

سكينة فؤاد عن "نائب معاقبة نجيب محفوظ": محاولة قتل للإبداع والمبدعين سكينة فؤاد عضو مجلس النواب

كتب – مايكل فارس

رفضت الكاتبة الصحفية سكينة فؤاد، تصريحات النائب أبو المعاطى مصطفى ،عضو مجلس النواب، التى قال فيها:"السكرية وقصر الشوق فيهم خدش حياء، ونجيب محفوط يستحق العقاب، بس محدش وقتها حرك الدعوى الجنائية "، خلال اجتماع لجنة الشئون الدستوريه والتشريعيه، لمناقشة مشروعى قانون بتعديل بعض أحكام قانون العقوبات الصادر رقم 58 لسنة 37 الخاص بقضايا النشر، والمواد المتعلقة بخدش الحياء العام.

وقالت سكينة فؤاد، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، "مش عارفة أرد، لا أصدق ما أسمعه، ففخر مصر فى تاريخها هو"القوة الناعمة والإبداع"، وهما أحد أعمدة قوة مصر، ونجيب محفوظ ألهم البيئة المصرية، وقدم نماذج حية ورائعة، وتصريحات هذا النائب تجعلنا أمام ظاهرة يجب أن نقف عندها، فهل هناك إدراك لمعنى الفن والإبداع، فهذه محاولة قتل للإبداع والمبدعين، ثم من يقبل خدش حياء المجتمع؟".

وتساءلت "ماهو مفهوم "خدش الحياء"، فيجب أن نكون محددين بدلا من العبارات المطاطة، حتى لا يخرج من يقول أى شئ، فمكونات مصر الثقافية تفرق بين الفن والحياء، وأشكر حكم قاضى فى إحدى المحاكم أثناء محاولة مصادرة رواية "ألف ليلة وليلة"، وقال:"لا مصادرة على خيال وإبداع "، مضيفة أن تلك التصريحات هى خلط بين الإبداع والخيال الأدبى، وإبداع نجيب محفوظ وخدش الحياء، لذا نخشى من العبارات المطاطة، فخدش الحياء هو ما يتناول السيرة الخاصة والتدخل فى الحياة الخاصة للأفراد، ونحن شعب له قيمة ونحافظ عليها دون قانون.

يذكر أن اجتماع لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بالنواب الإثنين، شهد مشادات كلامية خلال مناقشة مشروعى قانون بتعديل بعض أحكام قانون العقوبات الصادر رقم 58 لسنة 37 الخاص بقضايا النشر، والمواد المتعلقة بخدش الحياء العام، وبدأت المشادة بين الدكتور أحمد سعيد، والنائب سمير رمضان والنواب علاء عبد المنعم ونادية هنرى وأبو المعاطى مصطفى.