عاجل| تفاصيل لقاء السيسي ورئيس إريتريا

عاجل| تفاصيل لقاء السيسي ورئيس إريتريا الرئيس عبد الفتاح السيسى

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، بقصر الاتحادية أسياس أفورقي رئيس دولة إريتريا الذي يقوم بزيارة عمل لمصر.

وصرح السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس رحب بالرئيس أسياس أفورقي، مؤكدًا على أهمية تطوير العلاقات الثنائية مع إريتريا على جميع الأصعدة في ضوء العلاقات التاريخية المتميزة التي تجمع بين البلدين.

وأكد الرئيس خلال اللقاء على أهمية تفعيل اللجنة المشتركة من أجل تعزيز التعاون الثنائي في القطاعات المختلفة، ومنها الزراعة واستغلال الثروات الحيوانية والسمكية، فضلاً عن مواصلة برامج الدعم الفني المقدمة من خلال الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية.

وأشاد الرئيس بالتعاون القائم بين البلدين في إطار المحافل والمنظمات الدولية، مؤكداً على أهمية زيادة التنسيق والتشاور بين الجانبين حول الأوضاع والقضايا المتعلقة بالمنطقة في إطار العمل على إحلال السلام والاستقرار.

وشدد الرئيس على أن سياسة مصر الخارجية تقوم على عدم التدخل في شئون الدول الأخرى، مؤكدًا على انفتاح مصر على الجميع وسعيها لإقامة علاقات متوازنة مع مختلف الدول الشقيقة والصديقة.وأضاف المُتحدث الرسمي أن الرئيس الإريتري عبر عن تقديره للدور الريادي الذي تقوم به مصر على صعيد دفع عملية التنمية وتحقيق الأمن والاستقرار بالقارة الافريقية.

وأكد الرئيس أفورقي على ما يجمع بين البلدين من علاقات تاريخية وثيقة، مؤكداً على تطلع اريتريا لتكثيف التعاون الثنائي مع مصر في مختلف المجالات بما يحقق مصلحة الشعبين الشقيقين، خاصةً في ضوء وجود إمكانات كبيرة للتعاون في قطاعات متنوعة مثل الزراعة، والثروة السمكية، والبنية التحتية، والتجارة، والثقافة، والتعليم، والصحة.كما أعرب الرئيس الاريتري عن اتفاقه مع الرئيس بشأن أهمية تفعيل اللجنة المشتركة بين البلدين من أجل بلورة خطط محددة لتطوير التعاون الثنائي في كافة القطاعات، مؤكداً على التزامه بتذليل كافة العقبات أمام تعزيز التعاون بين الجانبين.

وذكر السفير علاء يوسف أن المباحثات تطرقت إلى سُبل تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، حيث تم الاتفاق على تبادل زيارات الوفود بهدف تحديد المجالات التي سيتم تطوير التعاون بها وتنفيذ مشروعات مشتركة، وذلك تحضيراً لعقد اللجنة المشتركة بين البلدين.وشهد اللقاء تباحثًا حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث اتفق الجانبان على الاستمرار في التنسيق المكثف بينهما في إطار المحافل والمنظمات الدولية.