أشرف العربي: معايير استبعاد غير مستحقي بطاقة التموين نهاية العام المالي

أشرف العربي: معايير استبعاد غير مستحقي بطاقة التموين نهاية العام المالي

قال أشرف العربي، وزير التخطيط، اليوم الثلاثاء، إن اللجنة الحكومية المسئولة عن وضع معايير استبعاد غير المستحقين من البطاقات التموينية، ستنتهي من أعمالها بنهاية العام المالي الجاري (30 يونيو).

وأضاف العربي، على هامش اليوم الثاني من مؤتمر الرؤساء التنفيذين للشركات، أنه لا يمكنه حاليا تحديد عدد المواطنين الذين سيخرجون من منظومة البطاقات التموينية.

وقال العربي إن "الهدف (من حذف غير المستحقين) زيادة نصيب الفرد من الدعم، وخروج غير المستحقين لا يعني أن الأموال ستذهب إلى الموازنة".

وتقوم وزارة التموين حاليا بعملية تنقية للبطاقات التموينية لحذف الوفيات والمسافرين للخارج والأسماء المكررة في المرحلة الأولى، على أن تشمل المرحلة الثانية حذف غير المستحقين وفقا لمعايير يتم تحديدها حاليا.

ويستفيد حاليا نحو 71 مليون مواطن من 21 مليون بطاقة تموينية في مصر.

وأشار العربي إلى أن اللجنة ستراعي أن يكون هناك آلية للتظلم في حالة الاستبعاد، كما أنه سيتم وضع آلية تسمح بالعودة للحصول على الدعم بعد الخروج من المنظومة.

وقالت وزارة التموين ،اليوم الثلاثاء، إنها ستبدأ تلقي طلبات حذف المواطنين غير المستحقين للدعم من البطاقات التموينية، بداية من يوم الخميس المقبل ولمدة 3 أشهر.

وأعفت الحكومة المواطنين الذين يتقدمون طواعية لحذف غير المستحقين للدعم من تحمل أي غرامة، أو سداد فروق أسعار السلع المدعمة التي حصلوا عليها دون وجه حق.

وقال محمد علي مصيلحي، وزير التموين، إن المواطنين غير المستحقين الذين سيتم حذفهم في المرحلة الأولى هم المتوفين والمسافرين لمدة تزيد على 6 أشهر، والأسماء المكررة والأفراد الذين تم قيدهم بالخطأ.

وكانت الحكومة قررت رفع الدعم في البطاقات التموينية إلى 21 جنيها للفرد بدلا من 18 جنيها بداية من شهر ديسمبر الماضي، بعد رفع أسعار الوقود وتحرير الجنيه.

وقال وزير التموين، في بيان أمس الاثنين، إن "القرارات الاقتصادية الأخيرة رفعت الدعم المقدم للمواطن في موازنة العام الحالي إلى 49 مليار جنيه للسلع التموينية والخبز".