وفد البرلمان المصري في لندن يلتقي رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالعموم البريطاني

وفد البرلمان المصري في لندن يلتقي رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالعموم البريطاني أرشيفية

قال النائب طارق الخولي، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، وعضو الوفد البرلماني المصري والمتواجد حاليا في لندن، إن الوفد إلتقى، أمس، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس العموم البريطاني، كريسبين بلانت، بناء على طلبه، لمناقشة تقريره الذي أعده عن نشاط جماعة الإخوان في بريطانيا وعن تصوره إزاء ما يسمى بالإسلام السياسي، وأنه لا يمكن أن ينتمى للإخوان فى ظل أنه ملحد وشاذ، وإنما يرى من خلال مشاركته في اعتصام رابعة أن الشعب المصري منقسم لفريقين وأن 50% ينتمى للإخوان، وبالتالي كان يجب أن يبقى الإخوان في الحكم لأن تم انتخابهم ديمقراطيا، قبل أن يوجه أعضاء الوفد انتقادات شديدة له.

وأضاف الخولي، أن "هتلر انتخب ديمقراطيا ورغم ذلك قتل الملايين وتسبب في كوارث للشعب الألماني، وأن الحديث عن نسبه الإخوان 50% من الشعب المصري، خطأ فادح والدليل على ذلك خلو الشوارع فى 11/11 الماضي"، مؤكدا أن الإخوان ليس لديهم غضاضة فى التعامل مع مثلى أو ملحد مثلك لأنهم يتلونوا حسب غرضهم، وأنهم يعتنقون المذهب الميكافيلي.

وأستنكر الخولي، تقرير "بلانت"، والذي وصفه بـ"المثير للتعجب لكم المغالطات التي تحتويه"، موجها سؤالا لـ"بلانت"، "هل من قيم المجتمع البريطاني حصار المحكمة الدستورية العليا وحصار مدينة الإنتاج الإعلامى والاعتداء على المتظاهرين السلميين من مليشيات الإخوان.