فيديو.. راعي كنيسة القديسين يروي تفاصيل الاعتداء على الحارس

فيديو.. راعي كنيسة القديسين يروي تفاصيل الاعتداء على الحارس

قال القس مكاريوس سامي، راعي كنيسة القديسين، إن كاميرات المراقبة رصدت الشخص الذي اعتدى على حارس كنيسة القديسين، صباح اليوم السبت، منذ دخوله الشارع ومروره أمام الكمين الأمني الذي يبعد عن الباب الرئيسي للكنيسة بـ400 متر تقريبًا.

وأضاف القس، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «مساء DMC»، المذاع عبر فضائية «DMC»، مع الإعلامية إيمان الحصري، مساء السبت، أن المعتدي بدا طبيعيًا وتوجه إلى الباب الرئيسي للكنيسة، لكنه لمح وجود البوابة الإلكترونية، ولمح وجود الباب الجانبي، معتقدًا عدم وجود أفراد أمن هذا الباب؛ نظرًا أن فرد الأمن المعتدى عليه كان يجلس خلف الباب من الداخل.

وأوضح أن الحارس والذي يدعى مينا فؤاد، لمح دخول شخصًا غريب للكنيسة، فسأله أن يريه الهوية الشخصية، متابعًا أن المعتدي تجاهل نداء الحارس، فأوقفه أحد المتواجدين في المكان طالبًا منه أن يلبي نداء الحارس، فذهب إليه، وراح مرددًا «عاوز تشوف بطاقتي، شوف بطاقتي، شوف بطاقتي»، وفي أثناء ذلك كان يُخرِج الآلة الحادة من حقيبته، وهجم على الحارس، قاصدًا جز عنقه.

وأكمل أن الحادث أسفر عن إصابة الحارس بجرح قطعي يسار الرقبة، بطول 15 سم، وعمق 3 سم، وبعض الإصابات الطفيفة في اليدين، مضيفًا: «أن باقي أفراد الأمن لحقوا الحارس، وقبضوا على المعتدي»، وأنه تم العثور على مجموعة من أمواس الحلاقة في حقيبة المعتدي.

واستطرد أن المعتدي كان يرتدي زي عصري شبابي «كاجوال»، وحقيبة «كروس»، وسماعات هاتفية موصلة بـ«تاب»، الأمر الذي لا يثير الشك فيه.

يذكر أن شاب طعن، اليوم السبت، أحد أفراد الأمن الإداري بكنيسة القديسين بالإسكندرية، بآلة حادة، بعدما حاول منعه من الدخول.