"اسأل مجرب ومتسألش مدرس".. طلاب سابقون يرون خبرتهم في تظلمات الثانوية

"اسأل مجرب ومتسألش مدرس".. طلاب سابقون يرون خبرتهم في تظلمات الثانوية تظلمات الثانوية العامة

كل عام من نفس الموعد، تظهر نتائج الثانوية العامة ويبدأ معها ماراثون جديد، وهو فتح باب التظلمات، وتبدأ اليوم الأحد، وزارة التربية والتعليم، استقبال تظلمات الثانوية العامة، للطلاب المتضررين من نتائجهم.

ويستمر استقبال التظلمات لمدة شهر كامل بجميع المديريات التعليمية في المحافظات، مقابل 100 جنيه للمادة تدفع في أحد فروع البنك الأهلي في حساب صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية.

وبين طالب حصل على درجات من التظلم وآخر لما يحالفه الحظ، تحاول "الوطن" فتح ذكريات طلبة الثانوية العامة للسنوات السابقة مع التظلمات.

"سلوى ناجي"، طالبة بكلية صيدلية جامعة بنها، وصفت تظلمات الثانوية العامة بأنها "ضحك على الدقون"، حيث إنها خلال تخرجها من الثانوية العامة، لم يحالفها الحظ للالتحاق بكلية الطب، فقدمت تظلم في مادة الأحياء للحصول على كامل الدرجات، إلا أنها رغم صحة الإجابة لم تنل درجاتها وبعد انتظار أسابيع لم تجد أمامها سوى كلية الصيدلة: "كل اللي يعرفوني نصحوني قالولي متقدميش تظلم.. فلوس وأعصاب بتتعب على الفاضي بس أنا كنت متعلقة بقشة وقتها".

وتابعت: "التظلم دا عامل زي البطيخة، وأنت وحظك بقى".

"السيستم واقع.. عدي علينا بكره".. كلمات لا يزال محمود درويش، طالب كلية الهندسة جامعة القاهرة، يتذكرها حيث عانى منها قرابة 3 أيام في رحلته مع التظلمات، فكان كل صباح يذهب لمكتب التظلمات وبعد انتظار ساعة ونصف في الطابور وعلى سلالم المكتب يتفاجأ هو وزملائه بالموظف يناديهم من آخر القاعة بأن شبكة الإنترنت "وقعت"، فقرر في اليوم التالي أن يصلي الفجر وينتظر الموظفين أمام المكتب حتى يتسنى له التسجيل قبل أن تحدث كارثة جديدة: "الحمدلله تعبي مرحش هدر وبعد 3 أيام أخيرا سجلت وخدت الدرجة، ولولاها ما كنت دخلت هندسة.. هي شر لا بد منه".

"محمد خالد" خريج كلية تجارة إنجليزي جامعة أسيوط، لم ييأس بعد ظهور نتيجة الثانوية العامة، فانتظر حتى يبدأ موعد التظلمات، وتقدم بتظلم في مادتين وحصل فيهما على درجة واحدة، فهو يرى أنه طالما أن الطالب على يقين من الحلول التي تقدم بها في ورقة الإجابة، فيجب أن يحارب من أجل حقه: "نصيحه لكل طالب متأكد من إجابته نصف الدرجة بيغير مسار مستقبل إنسان".

لم يكن محمد، الأول في الأسرة الذي تقدم بتظلم بعد ظهور نتيجة الثانوية العامة، بل إن شقيقه العام الماضي تقدم بتظلم وحصل على درجتين بعد أن كان في حاجة إلى نصف درجة ليلتحق بكلية الطب: "كنا في حاجة لنصف درجة الحمدلله خدنا درجتين وبدل ما يدخل طب أسنان دخل بشري".

وحرص محمد وشقيقه، على اصطحاب مدرس المواد التي تقدموا بتظلم فيها، حتى لا يتم التلاعب بهما في الكنترول: "لازم لما تعمل تظلم يكون معاك مدرس فاهم المادة كويس ويكون حيادي عشان مثلا مش يعشم الطالب على أماني وتطلع فشنك".