النائب فرج عامر: شاطئ النخيل بالإسكندرية تحول لمقبرة الشباب ونتمنى إغلاقه

النائب فرج عامر: شاطئ النخيل بالإسكندرية تحول لمقبرة الشباب ونتمنى إغلاقه شاطئ النخيل بالإسكندرية

كتب – السيد فلاح

اتهم المهندس محمد فرج عامر، رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، الحكومة بأنها السبب فى استمرار غرق المصطافين، خاصة من الشباب سنويًا بشاطئ النخيل بمحافظة الإسكندرية، مؤكدًا أنه سنويًا يحذر الحكومة من غرق الشباب فى هذا الشاطئ، إلا أن الحكومة لم تتحرك لحمايتهم، مشيرًا إلى أنه خلال الساعات القليلة الماضية حصد شاطئ النخيل أرواح 3 شباب، لقوا مصرعهم غرقًا.

وقال رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب فى طلب إحاطة قدمه للدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب لتوجيهه إلى المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، أن تكرار حالات الغرق فى نفس الشاطئ العام الماضى أدى إلى تدشين حملة "إغلقوا شاطئ النخيل"، من قبل الأهالى والمصطافين، مطالبين بإغلاق الشاطئ لما يمثله من خطورة على أرواح المترددين عليه.

وأضاف المهندس محمد فرج عامر، أن الشاطئ تحول إلى مقبرة للشباب بسبب صعوبة ووعرة الصخور التى تخلق تيارات مائية تسبب حالات الغرق ووجه "عامر" حديثه للحكومة قائلا: "ارجوك أغلقى هذا الشاطئ الذى يحصد سنويًا العشرات من الشباب غرقًا بسبب صعوبة السباحة فيه "مطالبًا من الحكومة إصدار قرار فورى بغلق شاطئ النخيل وتكليف مجموعة من الخبراء والفنيين والمهندسين وعلوم البحار لعلاج مشكلات الشاطئ والتخلص من الصخور الصعبة به.

وكان 3 أشخاص قد لقوا مصرعهم بحادث غرق بشاطئ النخيل غرب الإسكندرية حيث تبين وجود جثث كل من "ا. ن"- 33 سنة عامل مقيم شارع التعاون – المرج – محافظة القاهرة، و"م. ر "- 22 سنة طالب مقيم كفر علوان – مركز طوخ محافظة القليوبية، و"ع. ا"- 27 سنة بدون عمل مقيم المحلة – محافظة الغربية، يرتدون لباس البحر، مع عدم وجود إصابات ظاهرية، وأقر أقاربهم أنهم أثناء الاستحمام بمياه البحر بالشاطئ جرفهم التيار وغرقوا.