«الصحة»: نقل «مسعفي السيلفي» إلى إسعاف سيوة

«الصحة»: نقل «مسعفي السيلفي» إلى إسعاف سيوة

علق الدكتور خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، على الصورة التي تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي لاثنين من المسعفين وهما يلتقطا صورة «سيلفي» بجانب قطار حادث الإسكندرية، الذي وقع أمس الجمعة.

وأوضح «مجاهد»، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «هذا الصباح»، المذاع عبر فضائية «إكسترا نيوز»، صباح السبت، أن المسعفين التقطا الصورة بعد نقل المصابين من موقع الحادث، وتبقى سيارتين فقط، حتى يتم رفع العربة المتبقية، قائلًا إنه تم اتخاذ إجراءات ضد تلك الواقعة، وتم نقل المسعفين من إسعاف البحيرة إلى إسعاف طريق سيوة على حدود ليبيا ومصر.

ونفى ما تردد عن وصول سيارات الإسعاف بعد وقوع الحادث بنحو ساعة، مؤكدًا أن أول سيارة إسعاف وصلت لموقع الحادث بعد وقوعه بـ5 دقائق فقط، متابعًا: «الحادث وقع الساعة 2.21 مساء، والسيارة وصلت الساعة 2.26 مساء، وكانوا 29 سيارة دفعة واحدة، وإجمالي السيارات التي شاركت في الحادث 82 سيارة إسعاف».

وأشاد بدور مرفق الإسعاف في التعامل مع الحادث، لافتًا إلى وجود كيسين من الأشلاء البشرية إثر الحادث، وجاري التعرف عليهم.

يُذكر أن منطقة خورشيد بمحافظة الإسكندرية، شهدت حادث تصادم بين قطارين، أمس الجمعة، ما أسفر عن 41 حالة وفاة، و132 مصابًا.