رئيس تحرير "أ ش أ": علاقة المسلمين بالأقباط صخرة تتحطم عليها المؤمرات

رئيس تحرير "أ ش أ": علاقة المسلمين بالأقباط صخرة تتحطم عليها المؤمرات على حسن رئيس مجلس إدارة وتحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط

كتب محمد السيد

قال على حسن، رئيس مجلس إدارة وتحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط، إن العلاقة بين المسلمين والأقباط هي الصخرة التي تتحطم عليها كافة المؤامرات ضد مصر، لافتا إلى أن إحدى آليات المؤامرات التي كانت تُمارس ضد مصر هي إثارة الفتن الطائفية.

وأضاف على حسن خلال كلمة له فى الاجتماع التشاورى الثالث للهيئة الوطنية للصحافة ورؤساء تحرير الصحف القومية، أن مصر بلد غير مؤهل لمثل الفتن الطائفية، متابعا: "نحن شعب يتساوى لديه احترام رجلى الدين المسيحى والإسلامى ونرى ان الدفاع عن دور العبادة واجبنا، نحن شعب غير قابل للفتنة، حوادث الإرهاب زادتنا جميعا محبة وتلاحما، مصر كانت وستظل روحا وشعبا واحدا".

وتابع: "عليهم أن يعلموا أن مصر غير مؤهلة لهذه الفتن، فالحرائق التي تواجهها مصر من تفجير كنائس تقف في وجه الشعب المصري بأكمله دون تمييز، نحن شعب غير قابل للفتنة، وحوادث الاٍرهاب ضد الأقباط زادتنا محبة وتلاحم مع إخواننا الأقباط ".

وشدد على حسن أنه يجب أن يكون هناك دور كبير للقوى الناعمة فى كشف المؤامرات التى تحاك بمصر، متابعا:"نحن أمام مؤامرات لاستهداف مصر ولكن ستسقط هذه المؤامرات".

ونوه خالد السكران رئيس تحرير جريدة المسا، إلى أنه يجب ان يكون للدولة دور فى دعم الأعمال الفنية وأن تعود لإنتاج الأعمال المسرحية لأن هذا الشىء الوحيد الذى يمكننا من طرح جميع القضايا.