حبس أحد سائقى قطارى الإسكندرية 15يوما ووضع المفتش تحت حراسة مشددة

حبس أحد سائقى قطارى الإسكندرية 15يوما ووضع المفتش تحت حراسة مشددة قطار الإسكندرية - أرشيفية

الإسكندرية هناء أبو العز

قررت نيابة شرق الإسكندرية الكلية، برئاسة المستشار سعيد عبد المحسن، حبس عماد حلمى 41 سنة سائق قطار 13 أكسبرس القاهرة 15 يوما على ذمة التحقيقات ووضع مفتش القطار تحت الحراسة المشددة داخل مستشفى جمال عبد الناصر فى واقعة تصادم  قطارى الإسكندرية المتعطل والمصطدم.

وأرسلت النيابة جهاز "كى بى سى" الخاص بالقطار والمسئول عن معرفة ما حدث فى القطار إلى الأدلة الجنائية لتفريغ ما فيه، كما قررت النيابة استدعاء أحد خبراء هيئة السكة الحديدة لتفريغ ما بداخل الجهاز.

وأمرت النيابة بإخلاء سبيل عدد من موظفى القطارين وبعض العاملين بمحطات القطار التى تقع بالقرب من موقع الحادث.

وكانت النيابة العامة أمرت بسحب عينات بول ودم من سائق قطار القاهرة الإسكندرية المصطدم ومساعده، للكشف عما إذا كان السائق يتعاطى مواد مخدرة من عدمه.

واستدعت نيابة شرق الإسكندرية الكلية، مساء أمس الأول ناظر محطة قطار سيدى جابر، وبدأت معه تحقيقات موسعة فى كيفية وقوع حادث تصادم القطارين بمنطقة أبيس بالإسكندرية، ودوره كمسئول عن محطة قطار سيدى جابر فى التنسيق بين القطارات المتعاقبة.

كانت منطقة أبيس، شرق الإسكندرية، شهدت فى تمام الثانية والربع بعد ظهر أمس الأول الجمعة، تصادم قطار 13 إكسبريس القاهرة بمؤخرة قطار 571 بورسعيد الإسكندرية، بالقرب من محطة خورشيد، ونتج عن الحادث سقوط جرار قطار 13 وعربتين من مؤخرة قطار 571، ما أسفر عن مصرع 42 شخصا، وإصابة 179 آخرين بحسب بيان وزارة الصحة.