النيابة تصرح بدفن جثمان مهندس مصري تعدى عليه سائح إيطالي

النيابة تصرح بدفن جثمان مهندس مصري تعدى عليه سائح إيطالي

صرحت نيابة القصير بإشراف المستشار أحمد فؤاد وكيل النائب العام وباشراف المحامى العام لنيابات البحر الأحمر بدفن وتسليم جثمان مهندس مصرى مشرف على قرية سياحية تحت الإنشاء بمرسى تعدى عليه سائح إيطالى ما أدى إلى وفاتة لزوية وهم ابنتة وزوجتة وذلك بعد تشريح الجثمان لبيان سبب الوفاة، حيث قامت أسرتة بدفنه بمدينة مرسى علم، رغم أن مدينة المنصورة هى مسقط رأسه، كما قرر قاضى المعارضات تأجيل قرار تجديد حبس السائح الإيطالى المتهم بقتل المهندس المصرى لحضور مترجم برفقة المتهم وصدور تقرير الطبيب الشرعى مع استمرار التحفظ عليه.

وكانت التحقيقات التى أجرتها الأجهزة الأمنية بالبحر الأحمر، كشفت أن السائح الإيطالى المتهم بقتل مهندس إشرافي بأحد الفنادق تحت الإنشاء بمرسى علم بالغردقة ما أدى إلى وفاته انه قام بالتعدي بالضرب عليه بعد مشادة كلامية نشبت بينهما، حيث كان السائح و برفقته طفلتيه (٦ سنوات و١٥سنة) يقف على مارينا الفندق تحت الإنشاء فحاول المجني عليه ابلاغه بأن تواجده في هذه المنطقة ممنوعا، فحدثت مشادة قام على إثرها السائح بالتعدي بالضرب على المهندس، وبمواجهة السائح، ويدعى ايڤان پاسكال مورو، اعترف بقيامه بالتعدي على المهندس ما أدى الى وفاته، والقى القبض عليه، حيث أمرت النيابة بحبسة أربعة أيام و تشريح الجثة لتحديد أسباب الوفاة.