"الداخلية" تكشف هوية إرهابيي خلية "حسم" في الخصوص

"الداخلية" تكشف هوية إرهابيي خلية "حسم" في الخصوص أرشيفية

أعلنت وزارة الداخلية، أن إرهابيي خلية حسم الإخوانية بالخصوص، والذين تم قتلهما، صباح اليوم في وكر الخلية بشارع أحمد عرابي، بمنطقة السقيلي بالخصوص بعد مواجهات مسلحة مع أجهزة الأمن، استمرت أكثر من 3 ساعات هما الإرهابي الإخواني محمد عبدالفتاح دسوقي حسن مكي "حركي عادل" "مواليد 4/5/1995، مقيم الحي البولاقي بمدينة الخانكة"، والإرهابي الإخواني محمد حسن محمد محمد مفتاح "حركي أبو مالك"، "مواليد 14/9/1994، مقيم بمدينة الخانكة".

وأشارت الوزارة، إلى أن المذكورين من أبرز كوادر حركة حسم الإرهابية ومحكوم على الأول بالسجن لمدة 15 عامًا في القضية رقم 1459/2017 جنايات الخانكة "الانضمام لجماعة إرهابية والمشاركة في أعمال عنف".

كما تمكنت أجهزة الأمن العام بالقليوبية والأمن الوطني من ضبط 5 متهمين من أفراد الخلية وصاحبة العقار، الذي كان يختبئ فيه الإرهابيون وتم ضبط سلاح آلي و11 خزينة طلقات وطبنجة و20 ألف جنيه وأوراق تخص الخلية، وفحصت النيابة العامة موقع الاشتباكات وشقة الإرهابيين، والتي كانوا يتخذونها مركزا لهم بالخصوص، مستغلين طبيعة المنطقة، التي تضم أطياف متعددة من مختلف المحافظات، واستأجروا إحدى الشقق واتخذوها وكرا لعملياتهم الإرهابية بالقاهرة الكبرى.

كما كشفت التحريات أن أعضاء الخلية يتلقون تكليفات من قادة الإخوان بالخارج ويلتقون بأعضاء الكتائب النوعية المسلحة الأخرى ضمن حركة حسم وكانوا يخططون للاعتداء على بعض المنشآت الشرطية واستهداف بعض الضباط خلال الفترة المقبلة.

ونجحت الخطة المحكمة، التي وضعتها الأجهزة الأمنية في مراقبة ورصد أعضاء الخلية على مدار الفترة الماضية لسقوطهم دفعة واحدة، فضلا عن الحذر الشديد أثناء تنفيذ اقتحام الوكر لتأمين المنطقة المأهولة بالسكان، وتمت تصفية عنصرين خطرين وسقوط 5 آخرين وسط ذهول سكان العقار، والمنطقة بعد أن أوهمهم أعضاء الخلية بأنهم شباب يعملون في التجارة.

أخطرت النيابة، التي تولت التحقيق، وتم نقل الجثتين للمشرحة، حيث انتقل فريق من النيابة العامة لمعاينة وكر الخلية الإرهابية وسؤال شهود العيان كما بدأت النيابة استجواب الإرهابيين الـ5 الذين تم ضبطهم وأمرت بتشريح جثتي الإرهابيين القتيلين، لبيان سبب الوفاة.