الأزهر يدين اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي

الأزهر يدين اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي الأزهر

أدان الأزهر بأقسى العبارات، اقتحامات المستوطنين المتكررة في الأيام الأخيرة، والتي كان آخرها فجر اليوم الثلاثاء، لباحات الحرم الإبراهيمي في الخليل، والمسجد الأقصى المبارك في القدس المحتل، تحت حراسة أمنية مشددة لقوات الاحتلال الصهيوني.
وشدد الأزهر في بيان اليوم الثلاثاء على أن ولاية الشعب الفلسطيني على أرضه ومقدساته، لا تقبل أي منازعة أو تقسيم، لا زماني ولا مكاني، وأن كافة المواثيق والقوانين الدولية تلزم سلطات الاحتلال بالحفاظ على الأوضاع القائمة، وتجرم أي تغيير أو عبث بها أو أي اعتداء على دور العبادة وذلك بحسب ما أفادت وكالة أنباء الشرق الأسوط.
ودعا الأزهر جميع القوى والمنظمات الدولية إلى إدانة ومنع تلك الاعتداءات المتكررة للأقصى، لما قد يترتب عليها من تأجيج لمشاعر الغضب والكراهية، مجددا تضامنه مع نضال أبناء الشعب الفلسطيني وصمودهم في مواجهة تلك الاعتداءات.