جامعة بنها: فيديوهات مدير الأمن «سلوك شخصي».. و«الموظف»: «مفبركة»

جامعة بنها: فيديوهات مدير الأمن «سلوك شخصي».. و«الموظف»: «مفبركة»

أصدرت جامعة بنها، بيانا، اليوم، حول انتشار فيديوهات إباحية لأحد موظفي الأمن، ذكرت فيه أنها وقياداتها اتخذت قرارًا بعدم الدخول في أي مهاترات تتعلق بما تم نشره حول سلوك أحد موظفيها.

وقالت الجامعة، في البيان، إن انتشار فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي يعد سلوكا شخصيا لهذا الموظف بالجامعة، والتي تعود إلى سنوات طويلة ماضية، والجامعة ليست مسئولة بأي حال من الأحوال عما جاء بهذه الفيديوهات من وقائع على فرضية صحتها.

وأكدت أنه فور علم الدكتور السيد القاضي رئيس الجامعة بهذه الوقائع -التي لم تتأكد صحتها حتى هذه اللحظة- فقد قام بإحالة الموضوع إلى التحقيق والنيابة العامة خارج الجامعة؛ حتى لا تشوب التحقيقات -إن تمت داخل الجامعة- أية شبهة للمجاملة أو المحاباة، مشيرة إلى أنه تم تكليف أقدم موظف بإدارة الأمن بالجامعة بمزاولة مهام العمل حتى تنتهى جهات التحقيق من عملها؛ حيث سيتم اتخاذ الاجراءات الكفيلة بتنفيذ النتائج التي تصل إليها هذه التحقيقات.

وأوضحت الجامعة، أنه لا يوجد شئ يدور داخل إداراتها أو داخل كلياتها يجب إخفائه أو التستر عليه، ودللت الجامعة على ذلك بإحالة العديد من الوقائع التي تخص أساتذة وأعضاء هيئة تدريس ومعاونيهم وعاملين وطلاب إلى جهات التحقيق، في وقائع وصفتها بأنها «أقل كثيرا من واقعة مسئول الأمن الإداري بالجامعة»، والتي تنتظر الجامعة نتيجة التحقيقات فيها.

وأضافت الجامعة أنه لا مصلحة لأي من العاملين بها، بداية من رئيس الجامعة وانتهاء بأصغر عامل بها، في التستر على وقائع فساد أو تراخي في أداء العمل، مؤكدة أن غالبية العاملين بها على مختلف مستوياتهم يعملون بجد وإخلاص للحفاظ على سمعتها العلمية، إلى جانب عملهم؛ للارتقاء بالعملية التعليمية وخدمة المجتمع والمشاركة في الدفاع عن الدولة المصرية وصناعة مستقبل أفضل للوطن.

وأشارت الجامعة إلى استمرارها في التصدى لكل أوجه الفساد أيا كان مصدرها وحجمها؛ وذلك بالتعاون مع كل أجهزة الدولة المعنية وتطبيقا صارما للقانون.

ومن جانبه، نفى مدير الأمن الإداري بالجامعة الاتهامات الموجهة له، مشيرا إلى أن «الفيديوهات مفبركة»، وأن الأمر لا يعدو كونه خلافات يريد البعض الزج باسمه فيها، مضيفًا أنه قام بتحرير محضر في النيابة ضد عدد من الأشخاص، من بينهم أحد أفراد الأمن المفصولين، والذي يقوم بالتشهير به.