وزير الإسكان: نهر صناعى يتوسط العاصمة الإدارية أسوة بنهر النيل بالقاهرة

وزير الإسكان: نهر صناعى يتوسط العاصمة الإدارية أسوة بنهر النيل بالقاهرة العاصمة الإدارية الجديدة - أرشيفية

كتب أحمد حسن

أكد الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، أن تكلفة تنفيذ الحى السكنى بمشروع العاصمة الإدارية الجديدة بلغت 14 مليار جنيه.

وأضاف الدكتور مصطفى مدبولى، أنه من المتوقع أن يصل عدد سكان القاهرة فى عام 2050 لـ40 مليون نسمة، وهو ما جعل مسألة إنشاء عاصمة جديدة فى مقدمة أولويات الدولة.

وأوضح مدبولى، أنه من المقرر أن تستوعب العاصمة الإدارية نحو 6.5 مليون نسمة، لافتًا إلى أن المشروع تعرض لهجوم كبير فى بداية تنفيذه، لكن اتضح للجميع الحاجة الملحة للعاصمة الإدارية وغيرها من المدن الجديدة لاستيعاب الزيادة السكانية الهائلة، فمثلًا مدينة القاهرة لا تتعدى 95 ألف فدان، وهى مكتظة بالسكان، بينما مساحة العاصمة الإدارية 170 ألف فدان، مؤكدًا على أن العاصمة الإدارية ستخدم كل فئات المصريين، فهى ليست مقصورة على فئة واحدة، ونحن حريصون على توفير مستوى جودة الحياة لكل المصريين.

وأشار وزير الإسكان، إلى أنه عند تصميم المدينة تم مراعاة أن يتوسطها النهر الأخضر، وتكون جميع أحياء المدينة مرتبطة به، وذلك محاكاة لنهر النيل الذى يتوسط مدينة القاهرة، كما روعى فى تصميم طرق العاصمة الإدارية، أن تستوعب الحركة المرورية لأكثر من 150 عامًا مقبلًا، ولأول مرة يتم تنفيذ أنفاق للبنية الأساسية كما هو الحال فى المدن العالمية، تجنبًا لتكسير الشوارع فى حالة صيانة المرافق أو الإضافة إليها.

وأضاف مدبولى: "نهدف لإنشاء مدينة مصرية عصرية حديثة، تؤسس لحضارة مصر العريقة، وتقدم للعالم نموذجًا حضاريًا وإنسانيًا لبنية حياتية بمفهوم مبتكر، وتنمية عمرانية متكاملة تسمو بحياة كريمة، وعدالة اجتماعية متواصلة، وخدمات إنسانية كريمة، وتنمية مستدامة صديقة للبيئة، تحترم شخصية الزمان والمكان".