«حماس»: «هنية» يُطلع أمير قطر على اتفاق المصالحة الفلسطينية برعاية مصرية

«حماس»: «هنية» يُطلع أمير قطر على اتفاق المصالحة الفلسطينية برعاية مصرية

أطلع رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" الإسلامية إسماعيل هنية، اليوم الجمعة، أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني على اتفاق المصالحة الفلسطينية الذي تم إعلانه أمس برعاية مصرية.

وذكر بيان صادر عن حماس أن هنية "استحضر خلال الاتصال الجهود التي بذلتها دولة قطر خلال السنوات الماضية من أجل الوصول إلى هذه اللحظة التي ينتظرها الاشقاء والأصدقاء".

وأكد هنية "حرص حماس في تطبيق ما تم الاتفاق عليه والالتزام به"، مشيرا إلى بدء التحضير للمشاركة في المحطات القادمة من الحوار التي ستعقد في القاهرة سواء الحوار الثنائي مع حركة "فتح" أو الحوار الشامل.

ونقل البيان عن أمير قطر تأكيده على موقف بلاده "الثابت في دعم الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة" مُرحبا "باتفاق المصالحة الذي تم برعاية مصر في إطار دورها المحوري للقضية الفلسطينية والمهم للشعب الفلسطيني". 

وأكد أمير قطر أن بلاده "مستمرة بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وتقديم ما يخفف من معاناته خاصة في الجانب الإنساني"، معبرا عن أمانيه أن تتواصل خطوات المصالحة بنجاح حتى تصل إلى هدفها المنشود.

وفي السياق هاتف هنية نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوجدانوف ووضعه "في صورة أجواء وتفاصيل اتفاق المصالحة"، مشيدا بالجهود الروسية "التي حاولت طوال الفترة الماضية تقريب وجهات النظر بين الأطراف الفلسطينية لتحقيق المصالحة".

وذكرت حماس أن هنية تلقى اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو "قدم خلاله التهاني للشعب الفلسطيني ولحركتي حماس وفتح بتوقيع اتفاق المصالحة"، داعيا إلى تجاوز أي صعوبات أو عقبات قد تبرز في تطبيق الاتفاق.

ووقعت حركتا فتح وحماس أمس وثيقة اتفاق جديدة للمصالحة الفلسطينية برعاية مصرية.

وبموجب الاتفاق اتفقت الحركتان على إجراءات تمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها والقيام بمسؤولياتها كاملة في إدارة شؤون قطاع غزة كما في قطاع غزة بحد أقصى الأول من ديسمبر المقبل مع العمل على إزالة المشاكل الناجمة عن الانقسام.

وستوجه مصر الدعوة لعقد اجتماع في القاهرة يوم 21 نوفمبر المقبل لكافة الفصائل الفلسطينية الموقعة على اتفاقية الوفاق الوطني في الرابع من مايو عام 2011 لبحث بقية ملفات المصالحة الفلسطينية.

ويستهدف الاتفاق بشكل رئيسي تمكين حكومة الوفاق الفلسطينية المشكلة منذ منتصف عام 2014 من إدارة قطاع غزة سعيا لإنهاء الانقسام الداخلي المستمر منذ عشرة أعوام.