النيابة بقضية تبادل الزوجات: نرى مشهدا فى عالم الحيوان وليس كل الذكور رجالا

النيابة بقضية تبادل الزوجات: نرى مشهدا فى عالم الحيوان وليس كل الذكور رجالا وائل سعيد محامى المتهمين فى قضية تبادل الزوجات

كتب كريم صبحى

قررت محكمة جنح ثان شبرا الخيمة تأجيل شبكة تبادل الزوجات المتهم فيها موظفين وزوجاتيهما لجلسة السبت المقبل  21 أكتوبر .

وخلال الجلسة ترافع ممثل النيابة العامة، أمام هيئة المحكمة ووصف القضية بأنها  ليست من الجرائم العادية بل أنها بدعة وأن المتهمين الذين أمامكم استحوذ عليهم فكر الشيطان وتناسوا الله، مشيرا إلى أن القضية تعتبر جريمة على جبين البشرية، وأصابت المجتمع المصرى فى كبده.

وأضاف ممثل النيابة العامة قائلا: أن ليس كل الرجال ذكورا فهؤلاء المتهمين فرطوا فى أغلى الأشياء وهو شرف زوجاتهم، وارتضوا أن يعاشر كل واحد زوجة الأخر، فى جريمة تشمئز لها الوجدان، فأين نخوة الرجال، وأين الخوف من الله، كأنى أرى مشهدا فى عالم الحيوان، يالها من وقاحة، مشيرا إلى أن المجتمع ينتظر الحكم العادل الذى يقطع الشك باليقين".

حضر المتهمون جلسة اليوم السبت  وطلب محاميهم وائل سعيد من هئية المحكمة أجل للأطلاع على أوراق القضية وإجراء معاينة من النيابة العامة لمكان الضبط ردا على مرافعة النيابة العامة التى طالبت بتوقيع أقصى  عقوبة على المتهمين لتقرر المحكمة تأجيل القضية لجلسة 21 اكتوبر.

كانت النيابة استمعت لأقوال  ضابط المباحث الذى أكدت تحرياته أن المتهم "محمود" موظف أنشأ صفحة على مواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" لتبادل الزوجات لاستقطاب راغبى المتعة.

وأشار ضابط التحريات إلى أن المتهم الأول تعرف على المتهم الثانى، وبدأت بينهما محادثات على مواقع التواصل الاجتماعى، اتفقا خلالها على إقامة حفلات جنسية بتبادل الزوجات داخل شقة المتهم الأول بشبرا، مشيرا إلى أن المتهمين أقاموا حفلات جنسية أكثر من مرة بتلك الشقة تبادل خلالها كل متهم ممارسة الجنس مع زوجة الآخر.

وكشف العقيد أحمد حشاد رئيس قسم التحريات بأداب الوزارة، أن تحرياته توصلت إلى أن المتهمين يعتزمون إقامة حفلة جنس جماعى داخل شقة المتهم الأول بشبرا، وبعد استئذان النيابة العامة توجهت قوة أمنية، وبمداهمة الشقة تم ضبط المتهمين مجردين من ملابسهم، كل متهم يمارس الرذيلة مع زوجة الآخر على سرير واحد، فتم القبض عليهم، وعرضهم على النيابة العامة.