"التعليم" تتابع أسبوع التهيئة في المدارس اليابانية

"التعليم" تتابع أسبوع التهيئة في المدارس اليابانية المدرسة اليابانية بالتجمع

تفقد أحمد خيري المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، وفريدة مجاهد مديرة مديرية التربية والتعليم بمحافظة القاهرة، وياسر عبدالعزيز رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوي، وهند جلال مستشار الوزير للمشروعات القومية، وخالد حجازي مدير عام إدارة القاهرة الجديدة التعليمية المدرسة المصرية اليابانية في التجمع الخامس، للوقوف على الاستعدادات النهائية للعمل في المدارس اليابانية.

وفي السياق ذاته، أكد خيري، أن المدارس من النماذج التعليمية التي نأمل تعميمها في محافظات مصر لتنمية مهارات الطفل، والحفاظ على بيئته، وتعليمه سلوكيات معينة، مشيرا إلى اهتمام الوزارة بمتابعة استعدادات المدارس اليابانية، وسير العمل بها والاطمئنان على تجهيزات الفصول والملاعب ووسائل الأمان، واستكمال أولياء الأمور جميع أوراق التحاق أبنائهم قبل بدء الدراسة بها.

ولفت المتحدث الرسمي باسم "التعليم"، إلى اهتمام الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بعمل نظام تعليمي متكامل يتضمن الاستفادة من كل التجارب التعليمية المختلفة مثل: (النظام الياباني، ومدارس النيل، ومدارس المتفوقين)؛ لتطوير النظام التعليمي المصري.

وأوضح خيري، أن المناهج مصرية، وما يزيد عليها هي الأنشطة التعليمية التي يمارسها الطلاب في أثناء اليوم الدراسي، مضيفا أن الدراسة ستبدأ فور استكمال الطلاب أوراق التقديم.

وفي سياق متصل، أكدت فريدة مجاهد وكيل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن هذه المدارس تتميز بالأنشطة التي تنمي شخصية الطالب المصري، والاعتماد على النفس، وتعديل سلوكياتهم، وتمت التجربة في 12 مدرسة خلال العام الماضي.

وردا على شكاوى المواطنين بقبول طالب في مرحلة دراسية ورفض شقيقه في مرحلة دراسية أخرى، أوضحت مجاهد أن معيار اختيار الطلاب يتوقف على شرطي "المربع السكني، وعمر الطالب في المرحلة الدراسية المتقدم لها"، وتم اختيار الطلاب إلكترونيا حسب هذين الشرطين، لذا تم قبول الطلاب الأعلى سنا، ولا يمكن الحسم بقبول الطلاب حتى يتم التحقق من البيانات التي دونها ولي الأمر، ومطابقتها مع الأوراق المقدمة من قبل لجنة قبول الطلاب، مؤكدة وجود لجنة قبول الطلاب مشكلة من (عضو مالي وعضو قانوني وعضو يتابع من الإدارة التعليمية أو المدارس الرسمية للغات).

ووجّهت مجاهد، لجنة القبول في المدرسة، بتجميع التظلمات وإرسالها للجنة المركزية لاختيار الطلاب بالوزارة لدراستها والرد عليها.

ومن جانبه، أكد عبدالعزيز، اهتمام الوزارة بمتابعة احتياجات المدارس اليابانية واستكمالها خلال هذا الأسبوع، لبدء الدراسة في هذه المدارس بقوة، ودراسة ملاحظات أولياء الأمور وتظلماتهم، مؤكدا وجود خريطة مكانية لاختيار الطلاب حسب المربع السكني وتحديد معيار السن لقبولهم إلكترونيا، ولا يتم القبول بطريقة عشوائية.

وفي سياق متصل، أكدت هند جلال، أن الفصول مجهزة بهذه المدرسة بجانب 7 مدارس أخرى، وتم استقبال طلبات التقديم بها، ويسع الفصل 36 طالبًا، ويمكن زيادته إلى 40 طالبا على الأكثر، حتى يتعلم الطلاب على أعلى مستوى وممارسة أنشطة التوكاتسو الخاصة بهذه المدارس.