حبس سكرتير محافظة السويس على ذمة قضية الرشوة

حبس سكرتير محافظة السويس على ذمة قضية الرشوة

قرر المستشار خالد ضياء الدين المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا حبس اللواء شكري سرحان سكرتير عام محافظة السويس ومتهمين آخرين 4 أيام على ذمة التحقيقات التي تجرى معهم في قضية الرشوة ووقائع فساد.

علمت «الوفد» أن سرحان انهار فور مواجهته بتسجيلات مع شركائه تكشف ارتكابه مخالفات جسيمة، وكشفت التسجيلات التي قامت بها الرقابة الإدارية قيام شكري سرحان بطلب نصف مليون جنيه رشوة من رجل الأعمال علي السمان مقابل تسريب قيمة المقايسة التقديرية لمزايدة بيع قطعة أرض مساحتها 39090 مترا ملك محافظة السويس، وكشفت التحقيقات أن سيدة أعمال تدعى «ناصرة» لعبت دور الوساطة بالاضافة لأحد المقاولين «ع. أ» وتبلغ قيمة الأرض 188 مليون جنيه، وأسفرت المواجهة التي أجرتها النيابة بين المتهمين عن وقائع فساد متعددة منها تجاهل اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين عن سداد مستحقات الدولة، كما طال فساد المجموعة مزادات بيع الأراضي بالسويس وإصدار تراخيص استغلال المحاجر وبناء العقارات، ونفى مصدر بمحافظة السويس تعثر برنامج الإعداد لاحتفالات المحافظة بعيدها القومي الـ44 حيث كان يتولى السكرتير العام المحبوس في قضية الرشوة الإشراف على الاحتفالات، وقام اللواء أحمد حامد محافظ السويس برئاسة اللجنة المنوط بها الإعداد لتلك المناسبة .

كانت هيئة الرقابة الإدارية ألقت القبض على سكرتير عام محافظة السويس وباقي المتهمين أثناء تسلم المتهم الرئيسي لجزء من قيمة الرشوة، ومن المقرر أن يتم عرض المتهمين على قاضي المعارضات صباح اليوم للنظر في تجديد حبسهم 15 يوماً على ذمة التحقيقات.