متهمو "أحداث قسم برج العرب" يرفعون لافتات "أنا مش إخوان.. وتحيا مصر"

متهمو "أحداث قسم برج العرب" يرفعون لافتات "أنا مش إخوان.. وتحيا مصر" محكمة - أرشيفية

كتب إيهاب المهندس

تواصل محكمة جنايات بورسعيد، برئاسة المستشار سامى عبد الرحيم، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم الأربعاء، نظر إعادة محاكمة محمد بديع و46 آخرين من قيادات الإخوان، فى أحداث العنف التى وقعت فى محافظة بورسعيد فى أغسطس 2013، والمعروفة باسم "أحداث قسم شرطة العرب"، وأثناء الجلسة رفع بعض المتهمين لافتات مكتوب عليها "أنا مش إخوان.. أنا مش إرهابى.. تحيا مصر".

وفى بداية الجلسة، نادت المحكمة على شاهد الإثبات العميد أحمد فاروق، رئيس مباحث مديرية أمن بور سعيد إبان اقتحام قسم شرطة العرب، والذى تمسك بجميع أقواله أمام النيابة، لمرور أكثر من 4 سنوات على الأحداث، فيما قام بعض المتهمين برفع لافتات مكتوب عليها "أنا مش إرهابى.. أنا مش إحوان.. تحيا مصر"، وفيما أكد بعض المتهمين أنهم لا ينتمون للإخوان وطالبوا الحديث لهيئة المحكمة.

وكانت محكمة جنايات بورسعيد برئاسة المستشار محمد السعيد، قد سبق وأصدرت فى شهر أغسطس 2015 حكما بمعاقبة محمد بديع والقياديين الإخوانيين محمد البلتاجى وصفوت حجازى، و16 آخرين، بالسجن المؤبد لمدة 25 عامًا حضوريًا، ومعاقبة 76 متهمًا آخرين هاربين بذات عقوبة السجن المؤبد غيابيا لكل منهم، ومعاقبة 28 آخرين حضوريًا بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات، والقضاء ببراءة 68 متهمًا، مما هو منسوب إليهم من اتهامات.