وزيرة التضامن تلتقى المتعافين من المخدرات بمستشفى المعمورة

وزيرة التضامن تلتقى المتعافين من المخدرات بمستشفى المعمورة

التقت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، 200 متعافٍ من الإدمان بمستشفى المعمورة بالإسكندرية منهم 25 فتاة من المتعافيات، جاء ذلك بحضور عمرو عثمان مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى.

واستمعت الوزيرة إلى الشباب المتعافى خاصة الإناث المتعافيات من تعاطى المخدرات حول رحلة علاجهم والذين أشادوا بالخط الساخن لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان "16023" نتيجة حصولهم على برامج العلاج والتأهيل مجانا وفى سرية تامة من خلال المستشفيات المتخصصة والشريكة مع الخط الساخن والبالغ عددها حتى الآن 21 مستشفى متخصصة فى 12 محافظة ومنها مستشفى المعمورة.

ووجهت" والى "  رسالة للمتعافيات قائلة :" أطالبكم بالمثابرة لعدم العودة إلى مستنقع المخدرات الذى يضيع زهرة شبابكم ويبدد أمل أسركم وبلدكم فيكم"، كما لفتت الوزيرة إلى أنه سيتم بحث كيفية توفير  فرص عمل من خلال مشروعات صغيرة للفتيات المتعافيات أو إيجاد فرص عمل مناسبة لظروفهم الاجتماعية وحالتهم الصحية على أن يتم  توزيع إستمارات على المتعافيات لمعرفة الحالة التعليمية والاجتماعية والصحية لتوفير فرص عمل بما يتناسب مع كل حالة مثلما يحدث مع الشباب المتعافى من خلال مبادرة " بداية جديدة" لتوفير قروض لإنشاء مشروعات صغيرة للمتعافين حيث تم دعم  22 مشروعا للمتعافين حتى الآن.

وتابعت الوزيرة مستوى جودة الخدمة فى المستشفى والخدمات المساعدة فى العلاج من صالات الجيم والملاعب وفى الختام استعرضت " والى " دور الخط الساخن فى العلاج وحرص صندوق مكافحة الإدمان على التوسع فى المراكز العلاجية لاستيعاب الكم الكبير من طلبات العلاج لافتة إلى أن الخط الساخن قدم خدمات العلاج الطبى والتأهيل النفسي فى مستشفى المعمورة  لنحو ١٢ ألف مريض خلال تسعة أشهر فقط خلال العام الجارى، وأن هناك نحو ١١ ألف مريض من خلال العيادات الخارجية و سبق تخصيص ٨٠ سريرا "رجال " و١٢ سريرا "إناث "، وقدمت الخدمة لنحو ألف مريض فى الحجز الداخلى منهم ٦٦٠ مريضة إدمان و٨٠ منهن بالحجز الداخلى وهي خدمات مجانية تتميز بالخصوصية الكاملة والسرية التامة للمرضى ، مع الدعم النفسى لهم ولأسرهم ، كما سيتم افتتاح فرع جديد للخط الساخن فى المنصورة الشهر المقبل .