عاصم الدسوقى: مروج إبراهيم أرادت فرض رؤيتها على ووقفها تصرف سليم

عاصم الدسوقى: مروج إبراهيم أرادت فرض رؤيتها على ووقفها تصرف سليم الدكتور عاصم الدسوقى أستاذ التاريخ بجامعة حلوان

كتب محمد إسماعيل

وصف الدكتور عاصم الدسوقى قرار إدارة قنوات سى بى سى إكسترا بوقف المذيعة مروج إبراهيم بعد مشادتها معه أمس بأنه "تصرف سليم، ويرد للقناة اعتبارها قبل الضيوف"، مشيرا إلى أن المسئولين بإدارة القناة تواصلوا معه خلال الساعات الماضية للاعتذار وتوضيح الموقف بحسب تعبيره.

وقال الدسوقى، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، "لابد أن يكون المشهد الإعلامى خاليا من الشخصيات المبرمجة التى لم تتعلم إدارة الحوار وتريد أن تفرض رؤيتها على الضيف ولا تريد أن تسمع شيئا منه"، مشيرا إلى أن هذا هو ما سعت إليه المذيعة مروج.

وأشار الدسوقى إلى أن الطريقة التى اتبعتها معه مروج تتسبب فى ضياع الحقيقة، وهو ما يتنافى مع علم التاريخ الذى يقوم على فكرة أن تدع الحقائق تتحدث وتتضح دون أى تدخل أو محاولة فرض رؤية مسبقة.

وأشار إلى أن سبب الخلاف فى الحلقة يرجع إلى أنه أراد أن يوضح لها الفارق بين المؤرخ والباحث، وأن التاريخ علم يجب أن يتصدى له المتخصصون فقط تعليقا على الجدل الذى أثاره مؤخرا الكاتب يوسف زيدان بسبب تصريحاته عن الزعيم الراحل أحمد عرابى.

يذكر أن إدارة قناة extra news قررت إيقاف المذيعة مروج إبراهيم عن العمل، بما يترتب على ذلك من عدم ظهورها على الشاشة وتحويلها للتحقيق بسبب خروجها عن قواعد مدونة السلوك المهنى التى تعتمدها القناة وتلتزم ببنودها، وذلك عقب الحلقة التى قدمتها من برنامج "ما وراء الحدث" أمس، والتى كان ضيفها أستاذ التاريخ المفكر والمؤرخ الدكتور عاصم دسوقى.