بعد إيقافها عن العمل .. مروج ابراهيم تعتذر للدكتور عاصم الدسوقى

بعد إيقافها عن العمل .. مروج ابراهيم تعتذر للدكتور عاصم الدسوقى الإعلامية مروج إبراهيم

كتب آسر أحمد

قدمت الإعلامية مروج إبراهيم اعتذارها لأستاذ التاريخ المفكر والمؤرخ الدكتور عاصم دسوقى، على خلفية الأزمة التى نشبت بينهما أمس فى برنامجها "ما وراء الحدث" المذاع على قناة extra news، والتى على أثرها أنهت الحلقة بعد مشادة كلامية.

وكتبت مروج إبراهيم منشوراً عبر حسابها الشخصى بموقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، تعليقاً على قرار فصلها من القناة، وقالت " بشأن ما حدث فى حلقة الأمس مع الدكتور عاصم الدسوقى أود أن أوضح مجموعة من النقاط التى من شأنها وضع الامور فى نصابها السليم وهى، تقديم كامل التحية والتقدير له"، وأضافت: "تقديم الاعتذار أن كان النقاش قد تجاوز الحدود مهنياً أو أدبياً مع التأكيد أن ذلك بسبب قوة وثراء الحوار مع شخصية مثله وليس لأى سبب آخر".

وتابعت المذيعة: "التأكيد على الاحترام الكامل لكل الضيوف والسعى بل والحرص دائماً على الالتزام بالقواعد المهنية وأن كان ما حدث قد تجاوز ذلك فهو عن غير عمد وله ظروفه الواردة فى سياق الحلقة، تقديم كامل الاحترام والتقدير لإدارة قناة سى بى سى، توضيح أن كل ما ورد فى الحلقة اتحمل مسئوليته كاملا وحدى دون أدنى مسئولية من أى من فريق العمل أو الزملاء فى المحطة".

وكانت إدارة قنوات cbc قررت وقف المذيعة مروج ابراهيم وعدم ظهورها على الشاشة وتحويلها للتحقيق بسبب خروجها عن قواعد مدونة السلوك المهنى التى تعتمدها القناة وتلتزم ببنودها.