راعى كنيسة بالمنيا يعلن التبرع بأعضائه بعد الوفاة

راعى كنيسة بالمنيا يعلن التبرع بأعضائه بعد الوفاة القس أيوب يوسف راعى الكنيسة الكاثولكية

المنيا – حسن عبد الغفار

أعلن القس أيوب يوسف راعى الكنيسة الكاثولكية بقرية دلجا بدير مواس، عن رغبته فى التبرع بأعضائه بعد الوفاة لأى إنسان بغض النظر عن ديانته .

وقال القس يوسف فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن الكنيسة الكاثولكية تشجع على تبرع الإنسان بأعضائه، بعد الوفاة حتى يستفيد منها إنسان آخر، وفق ضوابط ومعايير كل دولة.

وأضاف يوسف، أن رغبته فى التبرع بأعضائه بعد الوفاة، تأتى من منظور أن هناك كثيرين من المرضى يحتاجون تلك الأعضاء، حتى يبقوا على القيد الحياة، لكن لا تساعدهم الظروف الاقتصادية على ذلك، وأضاف أن قرار التبرع قرار نهائى ولا تراجع فيه، وأنه لديه الرغبة بعمل شىء يشجع الناس على الوصول لهذا التفكير.

وطالب يوسف، أن يتم تخصيص مكاتب بالمستشفيات العامة تعمل على تسهيل الأمر لمن يرغب في التبرع بأعضائه، ولفت "أحببت أن أكون أول من يبدأ بذلك حتى يتشجع الناس ولا يخافون"، وتكون مبادرة تساهم فى مساعدة الناس المرضى فى مصر.