جابر عصفور: نتيجة «اليونسكو» طبيعية بعد استخدام قطر المال السياسي

جابر عصفور: نتيجة «اليونسكو» طبيعية بعد استخدام قطر المال السياسي

• عصفور: نحتاج ثورة في التعليم.. والأزهر من أسباب تخلف الخطاب الديني بمصر
قال وزير الثقافة الأسبق، الدكتور جابر عصفور، إن نتيجة الانتخابات التي أجريت لرئاسة منظمة اليونسكو، طبيعية، بعد استخدام قطر المال السياسي؛ لتفريق الأصوات ومحاولة إسقاط مرشحة مصر.

وأوضح «عصفور»، في برنامج «الجمعة في مصر»، المذاع عبر «إم بي سي مصر»، مساء الجمعة، أن هناك دول عربية أخرى تقدمت لرئاسة اليونسكو، ما أضعف من التضامن العربي، متابعًا أن الدول الكبرى لم يكن لديها رغبة في أن يكون مدير اليونسكو من دولة عربية، وذلك ظهر في مواقفها.

وأضاف أن المرشح القطري، ممتاز بشخصه، وليس بالدولة الذي يمثلها، وهو مصري الهوية، وعلى درجة عالية من الثقافة، لكنه يمثل دولة تساعد وتشجع الإرهاب الدولي، ولا تتمتع بالديمقراطية التي تمكنه من رفض ممارساتها.

وأكد أن معركة الإرهاب ليست في سيناء فقط، بل في كل مصر، ومواجهته تبدأ من التعليم وتنتهي بالأزهر، مضيفًا أن هناك حاجة ثورة جذرية في التعليم أسوة بما حدث في ماليزيا.

وأشاد بمجهودات الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، قائلًا: «لدينا وزير تعليم ممتاز ويقوم بتطوير يستحق الإشادة ولكن التعليم في مصر ما زال متخلف، ومهاجمو التطوير الذي يقوم به حاليًا فاسدون».

واستطرد أنه تقدم بمقترح للرئيس عبد الفتاح السيسي، لضم الوزارات التعليمية تحت كيان واحد، مؤكدًا أنه لم يطالب بحذف أي آيات قرآنية من المناهج التعليمية.

وذكر أن الأزهر يعد سبب من أسباب تخلف الخطاب الديني في مصر، والدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، لا يستطيع إحداث ثورة في التعليم الأزهري كما فعل محمد عبده، مسترسلًا: «أتوسم خيرًا في الشيخ الطيب، ولكني استغرب الفتاوى الشاذة التي تخرج من أزهريين».

يُذكر أن فرنسا قد فازت بمنصب مدير عام منظمة «اليونسكو»، الأسبوع الماضي، متفوقة على قطر.