جامعة الأزهر تنعى شهداء الشرطة فى حادث الواحات الإرهابى

جامعة الأزهر تنعى شهداء الشرطة فى حادث الواحات الإرهابى الدكتور محمد المحرصاوى رئيس جامعة الأزهر

كتب لؤى على

نعت جامعة الأزهر، شهداء الواجب الوطنى من ضباط وجنود الشرطة البواسل، الذين استشهدوا خلال المواجهات مع العناصر الإرهابية فى صحراء الواحات بالجيزة.

وجاء فى بيان للمركز الإعلامى بالجامعة، أن جامعة الأزهر رئيسا ونواباً وأساتذة وموظفين وطلاباً تعلن تضامنها ودعمها التام لرجال الجيش والشرطة الأبطال وجميع مؤسسات الدولة فى جهودها من أجل القضاء على هذا الإرهاب الغاشم.

وشدد البيان على أن هذه المجموعات المارقة، التى لا تريد الخير للبلاد والعباد، لها أغراض سياسية وعدائية بحتة ضد الوطن والمواطنين، وأنهم يتسترون بالدين، وهم بعيدون كل البعد عن منهجه القويم، مؤكدا ضرورة تضافر الجهود لملاحقة هذه العناصر الإرهابية الضالة والتصدى لها بكل قوة وحسم على كل المستويات.

وتقدم البيان باسم الدكتور محمد المحرصاوى، رئيس الجامعة، وباسم جميع المنتسبين للجامعة، بخالص العزاء لرجال الشرطة البواسل - الذين ضحوا بدمائهم الزكية الطاهرة - ولأسر الشهداء، سائلين الله -عز وجل- أن يتغمدهم بواسع برحمته، وأن يلهمنا جميعا وأهلهم وذويهم الصبر والسلوان.

واختتم البيان بالدعاء أن يمن الله على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يحفظ الله – عز وجل - مصر وشعبها وجنودها الأبطال من كل مكروه وسوء.