الكنيسة القبطية تدين الهجوم الإرهابي بطريق الواحات

الكنيسة القبطية تدين الهجوم الإرهابي بطريق الواحات

تدين الكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية وعلى رأسها قداسة البابا تواضروس الثانى الهجوم الإرهابي الذي طال اليوم عددًا من رجال الشرطة بطريق الواحات البحرية.

وتنعي شهداء الوطن الأبرار من رجال مصر البواسل، ونصلي إلى الله لكي يهب أسر الشهداء الصبر والتعزية ويمنح المصابين نعمة الشفاء وتعلن الكنيسة عن تضامنها الكامل مع كافة مؤسسات الدولة في مواجهة الإرهاب.

وقالت الكنيسة في بيانها إنها سنظل دومًا مساندين كل الجهود والتضحيات التي تبذلها قوات الجيش المصري الصامد والشرطة الباسلة في حربهم العادلة ضد الإرهاب وقوى الشر التى تستهدف مقدرات الوطن، رعى الله مصر وحفظها من كل سوء.

وكان صرح مسئول مركز الإعلام الأمنى بوزارة الداخلية أنه فى إطار الجهود المبذولة لتتبع العناصر الإرهابية وتحديد أماكن إختبائها فقد وردت معلومات لقطاع الأمن الوطنى تفيد باتخاذ بعض هذه العناصر الإرهابية للمنطقة المتاخمة للكيلو 135 بطريق الواحات بعمق الصحراء مكانًا لإختبائها.

وأضاف البيان أنه تم إعداد مأمورية لمداهمة تلك العناصر وحال إقتراب القوات واستشعار تلك العناصر بها قامت بإطلاق الأعيرة النارية تجاهها حيث قامت القوات بمبادلتها إطلاق النيران، مما أسفر عن إستشهاد وإصابة عدد من رجال الشرطة ومصرع عدد من هذه العناصر وتقوم القوات حاليًا بتمشيط المناطق المتاخمة لمحل الواقعة وجار الإفادة بما يستجد من معلومات.