السيطرة على بوادر فتنة طائفية جديدة بالمنيا

السيطرة على بوادر فتنة طائفية جديدة بالمنيا

تمكنت الأجهزة الأمنية بالمنيا، مساء الأحد، من السيطرة على وقفة محدودة لعدد من مسلمي قرية القشيري التابعة لمركز أبوقرقاص احتجاجا على مزاعمهم بتحويل منزل مواطن قبطي لكنيسة ورفضهم أداء الصلوات بداخله دون الحصول على تصريح من الجهات المختصة، ونجحت أجهزة الأمن في إقناع المحتجين بفض الوقفة الاحتجاجية والانصراف.

كانت معلومات قد وردت لأجهزة الأمن بوجود تجمع لمسلمي قرية القشيري التابعة لمركز أبوقرقاص أمام منزل مواطن قبطي احتجاجا على تحويله إلى كنيسة وإقامة الصلوات بداخله دون الحصول على موافقات من الجهات المختصة.

انتقلت قوات الأمن ونجحت في السيطرة على التجمع وصرفه، وتعيين خدمات أمنية لملاحظة الحالة، وجار التحري حول الواقعة.

وقال أحد أهالي قرية القشيري، إن مواطن مسيحي تبرع بقطعة أرض لبناء كنيسة وقام بتسوريها، واعترض الأهالي على ذلك لعدم وجود موافقات من الجهات المختصة غير أنهم فوجئوا ببعض أقباط القرية يحاولون أداء الصلاة الكنسية في منزل فتجمعوا لاعتراضهم.