بالصور.. الأقصر تشهد افتتاح أسبوع الثقافة التونسى

بالصور.. الأقصر تشهد افتتاح أسبوع الثقافة التونسى جولة وزيرى الثقافة المصرى والتونسى بمعرض الكتاب بالاقصر

الأقصر – أحمد مرعى

شهدت محافظة الأقصر، اليوم الاثنين، افتتاح فعاليات الأسبوع الثقافى التونسى بمصر، وذلك على هامش فعاليات "الأقصر عاصمة الثقافة العربية"، وهى الدولة التى كانت تحمل شعلة عاصمة الثقافة العربية لعام 2016 بمدينة صفاقس التونسية، بحضور حلمى النمنم وزير الثقافة، والدكتور محمد زين العابدين وزير الثقافة التونسى، والسفير التونسى بمصر محمد منيف، ووزير النقل التونسى أنيس غديرة، ومحمد بدر محافظ الأقصر وعدد من قيادات الثقافة بمصر وتونس.

وبدأت فعاليات إنطلاق الأسبوع الثقافى التونسى بالأقصر، بتدشين معرض للكتاب بميدان أبو الحجاج الأقصر والذى يضم عدد من المكتاب ودور العرض المصرية بجانب جناح تونسى يضم عدد من الكتب والمؤلفات التونسية المميزة باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية لإثراء المحتوى العربى بصعيد مصر، كما تم إفتتاح معرض للفنون التشكيلية التونسية بمقر قصر ثقافة العوامية.

وتم عقد لقاء وإحتفالية على هامش تدشين الأسبوع الثقافى التونسى بمصر، فى قاعة قصر الثقافة، حيث ألقى الكاتب الصحفى حلمى النمنم وزير الثقافة، كلمة رحب خلالها بكافة ضيوف مصر من الأخوة التونسيين، مؤكداً أن وزارة الثقافة تسعى لتمثيل جمهورية مصر العربية فى كافة المجالات الثقافية بصورة كبيرة بمختلف العالم العربى والدولي، موضحاً ان الأقصر تسلمت فى العام الجارى شعلة عاصمة الثقافة العربية من مدينة صفاقس التونسية وأصبحت عاصمة الثقافة لعام 2017، وإمتداداً لهذا العمل الكبير تم إفتتاح الأسبوع الثقافى التونسى بمصر للتعريف بالفكر والثقافة التونسية وملامح المفكرين والمثقفين والفنانين التشكيليين بالدولة الشقيقة.

وأضاف وزير الثقافة- فى كلمته- أن تلك الأسابيع الثقافية بمصر تأتى تحقيقاً للعدالة فى أن يكون كل مكان فى مصر يحظى بالقدر الجيد من العمل الثقافى مثل الأقصر تماماً، مشدداً على أن تونس هى التى أطلقت ثورات الربيع العربى للفكر المستنير والفعال فى المجتمع، قائلاً: "صحيح أن الربيع العربى انتشرت بكل البلاد العربية ولكنه فى تونس ومصر حافظ على نفسه وتوجيهاته ليكون ربيعاً للحرية وريادة الدولتين ونشر الفكر بين الأمتين".

أما عن العلاقات الثقافية والفكرية بين مصر وتونس، فقد أكد حلمى النمنم، أن الجميع يتذكر التاريخ المشترك بين مصر وتونس وعلى وجه الخصوص العلاقة الوثيقة بين جامعة الأزهر وجامعة الزيتونة بإعتبارهما أكبر جامعتين فى المنطقة، مشدداً على أن العلاقات المصرية التونسية قديمة وعريقة ولابد أن يتم الحفاظ عليها وهذا الأسبوع الثقافى التونسى بالأقصر أبسط تعبير عن ذلك.

وقال الدكتور محمد زين العابدين، أنه سعيد بالتواجد فى مصر ومدينة الأقصر العريقة الفرعونية التى طالما كانت عاصمة مصر فى العصور القديمة وعاصمة للعالم العربى أجمع، مؤكداً على ان الأسبوع الثقافى هو توطيد للعلاقات الاخوية بين الجانبين المصرى والتونسى فى مجال الفكر وحرية الإبداع والفن الراقى.

وأضاف وزير الثقافة التونسي، أن الهدف من المعرض هو التعريف بالثقافة والفنون التونسية والإندماج بين الجانبين المصرى والتونسى والتعريف بالمفكرين التوانسة ودورهم الكبير فى إثراء المحتوى العربى بجناح مميز فى معرض الكتاب، وكذلك معرض للفنون التشكيلية التونسية، بجانب إقامة حفلات وعروض فنية تظهر الإبداع والفن الروحانى التونسى بمصر.