القوات الجوية تحبط محاولة اختراق الحدود الغربية.. وتدمر 8 سيارات أسلحة

القوات الجوية تحبط محاولة اختراق الحدود الغربية.. وتدمر 8 سيارات أسلحة لحظة تدمير القوات الجوية إحدى سيارات الإرهابيين

أحبطت القوات الجوية، أمس، محاولة جديدة لاختراق الحدود الغربية، فى إطار أعمال التمشيط والمداهمة للدروب والمناطق الجبلية بهدف تتبع العناصر الإرهابية المنفذة للهجوم الإرهابى الأخير فى منطقة «الواحات»، وأسفرت العملية التى نفذتها القوات الجوية عن تدمير 8 سيارات دفع رباعى محملة بكميات من الأسلحة والذخائر والمواد شديدة الانفجار، والقضاء على العناصر الإرهابية الموجودة بها. يأتى ذلك مع استمرار قيام القوات الجوية وعناصر حرس الحدود بتنفيذ مهامهما بكل عزيمة وإصرار لتأمين حدود الدولة ومنع أى محاولة للتسلل أو اختراق الحدود على كافة الاتجاهات الاستراتيجية.

من جهة أخرى، زارت غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى، أمس، مصابى رجال الشرطة الذين شاركوا فى المواجهات الأمنية ضد عدد من العناصر الإرهابية على طريق الواحات والذين يتلقون العلاج حالياً فى مستشفى الشرطة بالعجوزة.

وتزامنت زيارة «والى» لمصابى الشرطة مع زيارة مماثلة لفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، حيث اطمأنت الوزيرة على حالتهم الصحية وأوجه الرعاية الطبية المقدمة لهم، معربة عن فخرها واعتزازها وجميع أبناء الشعب المصرى بالتضحيات التى يقدمونها فى سبيل أمن الوطن واستقراره.

وتمنت «والى» للمصابين الشفاء العاجل، وأن يعودوا قريباً لأسرهم وعملهم معافين سالمين، معربة للمصابين وأسرهم المرافقة لهم عن دعمها ودعم الوزارة للأبطال الذين يعرّضون حياتهم للموت مقابل أن نعيش فى أمن وسلام، قائلة: «إننا لا يمكن أن نوفيكم حقكم مهما فعلنا».

من جانبهم، أعرب رجال الشرطة المصابون عن سعادتهم البالغة بزيارة «والى»، وتمنوا الشفاء سريعاً حتى يعودوا مرة أخرى إلى المعركة للثأر لزملائهم الشهداء من الإرهابيين القتلة.