انضمام الفرقاطة "شباب مصر" إلى القوات البحرية بعد وصولها من كوريا الجنوبية

انضمام الفرقاطة "شباب مصر" إلى القوات البحرية بعد وصولها من كوريا الجنوبية طاقم الفرقاطة المصرية

كتب زكى القاضى

استمراراً لجهود القوات المسلحة فى دعم القدرات القتالية والفنية للقوات البحرية، وصلت الفرقاطة "شباب مصر" إلى قاعدة الإسكندرية البحرية برأس التين بالإسكندرية قادمة من كوريا الجنوبية بعد إتمام إجراءات استلامها من الدولة الكورية، حيث تم إهداؤها إلى مصر فى إطار دعم العلاقات العسكرية المتميزة بين القوات المسلحة المصرية والكورية، وجهود القيادة السياسية لكلا البلدين ودعمهما القوى لتعزيز التعاون المشترك فى العديد من المجالات .

تتميز الفرقاطة "شباب مصر" بالقدرات القتالية العالية وقدرة الإبحار لمسافات طويلة لمسافة (4500) ميل بحرى، بسرعة تصل إلى 32 عقدة وحمولتها الكلية إلى 1240 طن، وتتميز بقدراتها القتالية العالية من المدفعيات مختلفة الأعيرة، كما يمكنها إطلاق الطوربيدات وقذائف الأعماق، ومزودة بأحدث الأنظمة الملاحية والإشارية .

تم إعداد وتأهيل الأطقم التخصصية والفنية العاملة على الفرقاطة فى توقيت قياسى بذل خلاله رجال القوات البحرية الجهد والعرق للتدريب والعمل على جميع التقنيات المزودة بها الفرقاطة، ليكونوا قادرين على تنفيذ كل المهام التى تسند إليهم من القيادة العامة للقوات المسلحة، وقد قطعت الفرقاطة مسافة 15 ألف كم أثناء رحلة العودة إلى أرض الوطن تخللها تنفيذ تدريبات مشتركة مع كل من البحرية الكورية الجنوبية والبحرية الهندية.