وصول وزير التعليم العالى مقر جامعة العاصمة الدولية لوضع حجر الأساس

وصول وزير التعليم العالى مقر جامعة العاصمة الدولية لوضع حجر الأساس وضع حجر الأساس جامعة مصر الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة

كتب خالد إبراهيم تصوير كريم عبد العزيز وأحمد حسنى

بدأت منذ قليل احتفالية وضع حجر الأساس جامعة مصر الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة بحضور مالكها رجل الأعمال الدكتور حسن راتب وعدد من الشخصيات العامة، أبرزها وزير التعليم العالى خالد عبد الغفار، واللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية، و المستشار أحمد الزند ومفتى الديار المصرية السابق على جمعة، والفنانة نهال عنبر، وعدد كبير من المهتمين بالشأن التعليمى فى مصر.

بدأت الاحتفالية بفيلم قصير عن مشروعات وإنجازات الدكتور حسن راتب، وجامعة سيناء،وذلك بعد تلاوة أحد خريجى جامعة سيناء آيات  القرآن الكريم.

الاستشارى المهندس أحمد أمين عرض فى بداية كلمته ، الجامعة وشكلها المعمارى من خلال صور عامة  على شاشة العرض، لخرائط موقع العاصمة الإدارية الجديدة وموقع الجامعة، وكذلك منشآت الجامعة المختلفة .

الدكتور حسن راتب رئيس مجلس أمناء جامعة العاصمة طلب  فى بداية كلمته الوقوف دقيقة حدادا على أرواح شهداء الوطن، وقال راتب، إن الإنسان شرفه الله بالخلافة فى الأرض وكلفه بالعمل فيها، وهو فرض عين على كل قادر،ومن حكمة الله أنه دعا الإنسان للعمل قدر طاقته وليس قدر حاجته، وهذا هو التكافل الاجتماعى، ومن أجل هذا ذهبنا إلى أرض سيناء وأقمنا المصانع والقرى والجامعة التى تختلف عن جميع الجامعات الموجودة فى مصر.

وأضاف راتب، شبابنا يعيش وسط التطرف والإرهاب ووسط كل هذا نقيم الجامعات لتخرج لنا رواد المستقبل، وأشكر الدكتور خالد عبد الغفار لحضوره وضع لبنة جديدة فى التعليم بمصر، فنحن نريد أن نعيد علاقة التلميذ والأستاذ وأن نستعيد ثقافتنا التى وضعتنا فى مقدمة الأمم .

وتابع راتب، أن الاقتصاد كل لا يتجزأ، ونرى بالعاصمة الجديدة نقلة نوعية، ستحسب للرئيس السيسي فى ظل ما نعانيه اقتصاديا.

وأضاف راتب، لابد أن أرحب باللواء أركان حرب كامل الوزير وأحيه على كل جهد يبذله فى بناء هذه العاصمة الجديدة ، معلنا أن الشيخ على جمعة انضم إلى مجلس أمناء جامعة العاصمة، وكذلك رحب بسفير أوكرانيا .

وقال سفير أوكرانيا بمصر هينادى لاتى فى كلمته التى حرص أن تكون باللغة العربية، "أعبر عن جزيل الشكر عن إمكانية المشاركة لوضع حجر الأساس لجامعة العاصمة الدولية التى ستحتل مكانة كبيرة بين الزعماء، ونؤكد باسم أوكرانيا أننا ندعم هذا المشروع، فنحن على ثقة بأن جهودنا المشتركة ستجعل العلاقة بين الشعبين المصرى الأوكرانى أكثر ترسخا وقوة .