سليمان يوضح لمرتضى.. كيف دخلت خزينة الزمالك مليار و210 مليون جنيه

سليمان يوضح لمرتضى.. كيف دخلت خزينة الزمالك مليار و210 مليون جنيه أحمد سليمان

فسر أحمد سليمان المرشح لرئاسة نادي الزمالك، تصريحاته السابقة بشأن انتعاش خزينة النادي بمبلغ مليار و210 مليون جنيه، خلال فترة رئاسة مرتضى منصور.

وكان منصور سخر من تصريحات سليمان مؤكدا أنه يرأس نادي الزمالك المصري، وليس اتحاد جدة السعودي.

واصدر سليمان بيانا قال فيه " ردا على ادعاءات رئيس الزمالك المتكرر، هذا البيان عبارة عن تساؤلات مشروعة من أعضاء الجمعية العمومية لمعرفة أين ذهبت أموال النادي طوال الفترة الماضية، على اعتبار أن هذا حق للجميع خاصة وأن هذه الأموال ليست خاصة ومن الضروري معرفة أين ذهبت".

وواصل البيان "من الضروري أن يقوم مجلس الإدارة الحالي بالإجابة على التساؤلات بكل شفافية دون أيه حساسيات أو أن يتقدم ببلاغ للنائب العام بعيدا عن الكلام المرسل والمكرر الذي نشاهده كل يوم في الفيديوهات".

وأوضح البيان "دخل الزمالك ما يقرب من 540 مليون جنيه من العضويات الجديدة خلال 3 سنوات ونصف، حيث أن مجموع العضويات في الانتخابات الأخيرة كان 52 ألف عضوية وأصبح اليوم أكثر من 70 ألف عضوية، واذا احتسبنا متوسط كل عضوية 30 ألف جنية على أقل تقدير مع وجود 18 ألف عضوية جديدة (كحد أدنى) سيكون الإجمالي 540 مليون جنية مع العلم بأن أسعار العضويات (90 ألف جنيه - 62 ألف جنيه - 22 ألف جنيه ) مستثناه ، وأعمال حرة و موظفين".

وواصل "دخل نادي الزمالك ما يقرب من 180 مليون جنية تجديد الاشتراكات حيث أن السنة الأولى حصل النادي قيمة سنة ونصف بقيمة 90 مليون جنية، والسنة الثانية حوالي 45 مليون جنية والثالثة 45 مليون جنية".

واضاف البيان "حصل الزمالك على ما يقرب من 190 مليون جنيه من شركة برزنتيشن مقابل خدمات للرعاية الخاصة بالنادي".

وأردف "دخل النادي ما يقرب من 130 مليون جنيه نظير بيع واعارة كل من: محمد عبد الشافي وعمر جابر وكهربا (مرتين) ومصطفى فتحي ولاعبين آخرين وذلك خلال 3 سنوات"، مضيفا "وزارة الشباب والرياضة قدمت دعما للإنشاءات وملاعب الكرة وأقساط لفرع 6 أكتوبر ما يقرب من 40 مليون جنيه".

وأضاف "دخل الزمالك خلال فترة المجلس الحالي ما يقرب من 100 مليون جنية من الإدارة العقارية بالنادي، وهنا نضع أكثر من علامة استفهام حول طبيعة عمل هذه الإدارة طوال الفترة الماضية".

وأتبع "حصل النادي على ما يقرب من 10 مليون جنيه من جراء المشاركة في البطولة الإفريقية طوال فترة وجود المجلس الحالي، فضلا عن 20 مليون جنيه تبرعات من أبو هشيمة والمرشدي وأبو ريدة وأبو العينين والراجحي والممثل محمد رمضان وآخرين".

وواصل " هناك فارق في الإيرادات والمصروفات التي كشفت عنها آخر ميزانية للنادي والتي تقدم بها المجلس للجمعية العمومية حيث وصل الحساب الختامي للنادي في شهر مارس الماضي الى 680 مليون جنية تقريبا ولكن المدخلات تعدت المليار جنيه، فأين هذا الفارق؟ هل هو في حسابات النادي بالبنوك أم أنه في حسابات خاصة".

وختم "أتحمل المسئولية كاملا عن كل كلمة في هذا البيان، وأطالب مجلس الإدارة ورئيس النادي بتقديم بلاغ ضدي بخصوص كل ذلك إذا كانوا على ثقة تامة بأن هذه المبالغ لم تدخل خزينة النادي طوال الفترة الماضية ومستعد للتحقيق في أي وقت لدى أي جهة مسئولة في البلد خاصة الرقابية والادارية حول هذا البيان".