"الأعلى للجامعات" يقر مشروع قانون حافز التفوق في العلوم والتكنولوجيا

"الأعلى للجامعات" يقر مشروع قانون حافز التفوق في العلوم والتكنولوجيا الرئيس عبدالفتاح السيسي

أقر المجلس الأعلى للجامعات في جلسته، الخميس الماضي، مشروع قانون بشأن حافز التفوق في العلوم والتكنولوجيا والابتكار بحيث تمنح درجات تضاف إلى المجموع الكلي لطلاب الثانوية العامة وما يعادلها من الشهادات العربية والأجنبية ودبلومات الشهادات الفنية بنظاميها الثلاث والخمس سنوات الحاصلون على براءة اختراع مسجلة بمكتب براءات الاختراع المصري أو مكاتب براءات الاختراع الدولية المعترف بها بمنظمة الملكية الفكرية "وايبو" أو الحاصلون على جوائز دولية أو محلية في العلوم والتكنولوجيا والابتكار.

وسيتولى المجلس الأعلى للجامعات وضع الشروط والضوابط المتطلبة في الجوائز الدولية أو المحلية التي سيتم المنح على أساسها، وكذلك إقرار الشروط الواجب توافرها في الجهات المانحة لهذه الجوائز بما يكفل التأكد من منح الحافز لمستحقيه من النوابغ في العلوم والتكنولوجيا والابتكار على أن تعتمد هذه الشروط والضوابط من وزير التربية والتعليم، ويتم إضافة حافز التفوق في العلوم والابتكار والتكنولوجيا بمعرفة مكتب التنسيق للجامعات والمعاهد في ضوء الكشوف المعتمدة من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني والمجلس الأعلى للجامعات.

وفي هذا الإطار، كلف المجلس الأعلى للجامعات رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، فى بيان صحفى له اليوم السبت، تشكيل لجنة لوضع الشروط والضوابط وآليات التقييم لبراءات الاختراع والجوائز الدولية والمحلية في العلوم والتكنولوجيا والابتكار وعرضها على المجلس في اجتماعه القادم لمناقشتها تفصيليًا وإقرارها.

يأتي ذلك تشجيعًا للطلاب المتفوقين في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار على غرار تشجيعهم في الحصول على البطولات الرياضية، وتنفيذا لسياسة الدولة في تشجيع الطلاب على التفوق في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار.