قائد الجيش الثالث: نشارك فى التنمية دعما للأمن القومى ودون إخلال بواجبنا

قائد الجيش الثالث: نشارك فى التنمية دعما للأمن القومى ودون إخلال بواجبنا اللواء أركان حرب محمد رأفت الدش قائد الجيش الثالث الميدانى

كتب سمير حسنى - محمد شعلان

قال اللواء أركان حرب محمد رأفت الدش، قائد الجيش الثالث الميدانى، إن القيادة العامة للقوات المسلحة لا تدخر جهدا فى امتلاك كل جديد ومتطور، لتصبح قادرة على الوفاء بالتزاماتها أمام مصر وشعبها العظيم، مؤكدًا أن رجال الجيش الثالث الميدانى عازمون على بذل كل غال ونفيس فداء لمصرنا الحبيبة، وكلهم يقين بأن وطنهم باق طالما ظل جيشهم قويا وقادرا، متابعا: "هذا الجيش الذى سجل له التاريخ أروع البطولات بالصمود والتحدى على مر العصور".

وأضاف قائد الجيش الثالث الميدانى، فى كلمته خلال إجراءات التفتيش ورفع الكفاءة القتالية للقوات المسلحة بالفرقة 19 بالجيش الثالث الميدانى، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، والفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، وعدد من كبار قادة القوات المسلحة، قائلا: "الشعب المصرى أثبت بما لا يدع مجالا للشك، أنه عصى على الانكسار، يمضى اليوم بخطى واثقة وثابتة على درب التنمية الحقيقية التى ستعيد له أمجاده وتصنع له مستقبل زاهرا".

وأشار اللواء أركان حرب محمد رأفت الدش، إلى أن الجيش الثالث الميدانى يشارك شعبه فى مجالات التنمية، من باب الحرص على الأمن القومى المصرى، وبما لا يؤثر مطلقا على كفاءته واستعداداه القتالى، متابعا: "ما يحققه رجال الجيش الثالث الميدانى اليوم من بطولات وتضحيات فى حربهم على الإرهاب، سيتوقف التاريخ أمامها لتكون نبراسا للأجيال المقبلة، فتحية إعزاز وتقدير لأرواح شهدائنا الأبرار الذين ضحوا بدمائهم الذكية فداء للوطن، إنهم نواة الإرادة والإصرار والقوة والتحدى التى يتحلى بها أبطال الجيش الثالث الميدانى".

وفى ختام كلمته، تعهد قائد الجيش الثالث الميدانى بتنفيذ كل المهام المكلف بها الجيش، قائلا: "نعاهدكم على المضى قدما فى تنفيذ مهامنا، مهما كلفنا ذلك من تضحيات، سنصمد أمام الصعوبات ولا نأبى المخاطر، نتحدى أنفسنا ولا نعرف المستحيل، ولا تنال منّا الأحداث، ولا تثنى إرادتنا العواصف والمحن، فإرادتنا لن تنكسر وعزمنا صلب لا يلين".