الإسماعيلية تستعرض برامج إستكمال خطة دعم وإصلاح الإدارة العامة و التنمية المحلية

الإسماعيلية تستعرض برامج إستكمال خطة دعم وإصلاح الإدارة العامة و التنمية المحلية اجتماع سكرتير عام محافظة الإسماعيلية

الإسماعيلية – جمال حراجى

أستعرض محمد عبد السلام الصيرة السكرتير العام لمحافظة الإسماعيلية مشروع خطة المحافظة لإصلاح وإدارة التنمية المحلية والذى ينفذه اتحاد البلديات الهولندية بالتعاون مع الكلية الوطنية للإدارة بفرنسا، و الذى يهدف إلى دعم جهود الحكومة المصرية لتطوير و تطبيق مبادئ الحكم الرشيد و التى تنعكس فى صورة تقديم خدمات أفضل للمواطنين المصريين و تعميق المشاركة الشعبية على المستوى المحلى.

وذلك فى إطار اتفاقيات التعاون المشترك فيما بين مصر والاتحاد الأوروبى، لتنفيذ مشروعات دعم إصلاح الإدارة العامة و التنمية المحلية بالمحافظات المصرية و الممول من الاتحاد الأوروبى يرافقه المهندس عبد الله الزغبى السكرتير العام المساعد للمحافظة لقاء موسعا بحضور مستر جريت بان تشخيب الهولندى الجنسية قائد فريق المكون الأول للمشروع وأميرة الصيرفى كبير خبراء المكون الأول للمشروع.

وناقش السكرتير العام  خلال اللقاء الموقف التنفيذ للإجراءات الخاصة باستكمال تطبيقات المشروع بمحافظة الإسماعيلية ، ما تم تنفيذه من الدورات التدريبية التى نفذت بالمحافظة لتدريب القيادات العليا وقيادات الصف الثانى، والتى تم تنفيذها بالتنسيق والتعاون مع وحدة بناء القدرات بوحدة تطوير الإدارة المحلية بوزارة التنمية المحلية، كما تم أستعراض أهم و أبرز الأهداف الخاصة بالمشروع و الذى يهدف الى دعم و تقوية و إصلاح الإدارة العامة و التنمية المحلية و تحسين ورفع مستوى الأداء لتقديم الخدمات الجماهيرية، و تطوير مهارات و قدرات  العاملين بالإدارة المحلية، مما سيساهم الى حد كبير فى تفعيل فصل مقدم الخدمة عن طالبها وتقديم الخدمات الجماهيرية للمواطنين المتعاملين مع الإدارة المحلية فى أسرع وأقل وقت ممكن وتبسيط الإجراءات من خلال تنفيذ البرنامج التدريبى للمشروع و الوصول الى تحقيق مهارات التفاوض و التواصل وفنون الإدارة و التطوير و التخطيط و المتابعة و تحسين مستوى الأداء للخدمات الجماهيرية التى تقدم من خلال المراكز التكنولوجية.

وأشار السكرتير العام  للإسماعيلية فى بيان له اليوم إلى أن  مشروع التدريب بالإسماعيلية يستمر تنفيذه على مدى عامين متواصلين ، وينتهى فى منتصف العام القادم 2018 ، و يتضمن تفعيل دور مراكز التدريب لتكون لها دور على المستوى الإقليمى بالمنطقة و يجرى تنفيذ هذا المشروع فى مصر حالياً فى عدد ثلاث محافظات تشمل المنيا ممثلة عن اقليم الصعيد و المنوفية عن اقليم الدلتا والإسماعيلية عن إقليم القناة و سيناء، و يعمل المشروع على ثلاث محاور رئيسية ، وتشمل تدريب القيادات العليا وتدريب القادة و المديرين الشباب على تحمل المسئولية و موظفى المراكز التكنولوجية  ويتم تنفيذ المشروع بالتعاون و التنسيق التام فيما بين وزارات التعاون الدولى و التخطيط و المتابعة و الإصلاح الإدارى و التنمية المحلية و مفوضية الإتحاد الأوروبى فى مصر.

وتم تنفيذ المشروع بمحافظة الإسماعيلية لتدريب 150 متدرباً يمثلون جميع الوحدات المحلية على مستوى المحافظة، و الذين تم اختيارهم وفقاً لمعايير علمية محددة و الحاصلين على دراسات عليا ولغات ومن الشخصيات القيادية التى تتميز بالقدرة على التنظيم.

وأشاد ممثلى الاتحاد الأوروبى بتميز شباب الاسماعيلية الذين شاركوا بالدورات التدريبية وتفاعلهم فى الأداء، لا سيما وأنه تم اختيار خمسة منهم كمدربين مساعدين فى إستكمال أعمال التدريب والتطبيق الفعلى.