بالصور.. وزير الطيران يشهد حفل ختام اجتماع منظمة الـ99 لقائدات الطائرات

بالصور.. وزير الطيران يشهد حفل ختام اجتماع منظمة الـ99 لقائدات الطائرات وزير الطيران يشهد الحفل الختامي للاجتماع السنوى للمنظمة الـ99 لقائدات الطائرات

كتبت رحاب نبيل

شهد شريف فتحى وزير الطيران المدنى، اليوم، الحفل الختامى للاجتماع السنوى الخامس لمنظمة "التسعة وتسعين" الدولية لقائدات الطائرات - القسم العربي والذى أقيم بالقاهرة فى الفترة من  27 إلى 29 أكتوبر الجارى تحت رعاية وزارة الطيران المدنى بحضور جان ماكنزي رئيس منظمة التسعة والتسعين الدولية لقائدات الطائرات، وكابتن عاليا الطوال رئيس القسم العربي بالمنظمة، والمهندس هانى العدوي رئيس سلطة الطيران المدني المصرى، وبرنارد دون رئيس شركة بوينج لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، وعدد من قيادات الطيران المدنى بالإضافة إلى ما يقرب من 70 من أعضاء المنظمة من قائدات الطائرات حول العالم.

وفى بداية الحفل، وجهت كابتن عاليا الطوال، الشكر لوزير الطيران المدنى، وفرق العمل من الوزارة والشركات التابعة على ما قدموه من دعم وتسهيلات للقسم العربى بالمنظمة لإقامة اجتماعه السنوى بمصر، وأعربت عن سعادتها باختيار القاهرة لإقامة الاجتماع بها، والذى بدوره يعكس تفوق المرأة المصرية فى مجال الطيران المدنى، حيث أنشئ هذا القسم على يد كابتن لطفية النادي عام 1989 أول امرأة مصرية وأفريقية وثانى امرأة فى العالم تحصل على إجازة الطيران المدنى عام 1933.

وأضافت أن القسم العربى بالمنظمة يضم 120 عضوا أغلبيتهم من الشرق الأوسط، مشيرة إلى أن القسم شهد زيادة كبيرة فى عدد أعضائه خلال سنتين فقط، ومن أهم أهدافه النهوض بالمرأة العربية ثقافياً وفكرياً وعلمياً.

من جانبها، أكدت جان ماكنزى، رئيس منظمة التسعة وتسعين الدولية لقائدات الطائرات، أن المنظمة ترتكز على عدة أهداف تسعى لتحقيقها ومنها تشجيع المرأة لتضع بصمتها في مجال الطيران والتواصل المستمر بين الطيارين النساء حول العالم فى مجال تكنولوجيا الطيران، وتعزيز النهوض بمجال الطيران من خلال زيادة المعرفة لدى الطيارين من النساء عن طريق التعليم والدراسة لمواجهة التحديات فى هذا المجال الحيوى وتقديم المنح الدراسية لهم.

وفي كلمتها، أعربت كابتن حسناء تيمور إحدي قائدات الطائرات بشركة مصر للطيران وممثلة وزارة الطيران المدنى، فى هذا الحدث عن سعادتها لكونها أحد أعضاء هذه المنظمة، مؤكدة أن وزارة الطيران المدني تعمل على المشاركة فى هذه المبادرات والتى تسهم في نشر الأفكار التى تدعو إلى أهمية تعليم وتعظيم دور المرأة ومشاركتها العملية حول العالم.

وأوضحت أن هناك نماذج مشرفة من الرموز النسائية المصرية في مجال الطيران المدني المصري ليس فقط فى مجال قيادة الطائرات بل أيضا فى مجال الضيافة الجوية والمراقبة الجوية وهندسة الطائرات وعمليات التشغيل الاخري بهذا المجال، لافتة أن هذه النماذج أثبتت للعالم أجمع قدرة المرأة على تحمل صعاب هذه المهنة الشاقة واجتيازها بقوة وجدارة لامثيل لها، مشيرة إلى أن الحكومة المصرية اتخذت من 2017 عاما للمرأة المصرية تقديراً لجهودها وإنجازاتها حيث أن الدولة المصرية تعمل على تشجيع دور المرأة فى مختلف المجالات.

وفى نهاية الحفل، أعلنت منظمة "التسعة وتسعين" عن تقديم منحة دراسية جديدة باسم " كابتن لطفية النادي"  للطيارين النساء لدعمهم فى مجال عملهم، وقد أطلقوا هذا الاسم على المنحة احتفالاً بالذكرى الـ110 لميلاد لطفية النادى.

يذكر أن الاجتماع السنوى للقسم العربى شمل جولات سياحية وثقافية إلى منطقة الأهرامات وخان الخليلى والمتحف المصري وكذا الحضارة القبطية بالإضافة إلى القيام بزيارة تفقدية لأكاديمية مصر للطيران للتدريب وشركة مصر للطيران والأعمال الفنية بما فى ذلك مجمع ورشة المحركات و برج مراقبة مطار القاهرة .