حبس 14 شخصا من المتهمين بإشعال النيران بعدد من المنازل فى كفر صقر بالشرقية

حبس 14 شخصا من المتهمين بإشعال النيران بعدد من المنازل فى كفر صقر بالشرقية حبس - أرشيفية

الشرقية - فتحية الديب

قررت نيابة كفر صقر العامة بالشرقية، برئاسة محمد العطوي، مدير النيابة، و بإشراف المستشار وليد جمال المحامى العام لنيابات شمال الشرقية، مساء اليوم، حبس 14 شخصا من المتهمين بإشعال النيران فى عدد من المنازل المملوكة للعرب بعزبة الشعراء الكبرى بقرية سنجها، أربعة أيام على ذمة التحقيقات وإخلاء سبيل متهمين "حدث"، ووجهت النيابة العامة للمتهمين تهمة الإضرار العمد بممتلكات الغير، والحريق، كما قررت النيابة سرعة ضبط وإحضار 7 أخرين متورطين فى الواقعة.

بداية الواقعة، كانت بتلقى اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا بإشعال النيران بعدد من منازل العرب المقيمين بعزبة الشعراء، التابعة لقرية سنجها، وانتقلت قوات الأمن بمركز كفر صقر، الرائد أحمد سامى رئيس المباحث، ومعاونيه والمخبرين، والمقدم شريف حمادة، رئيس فرع البحث الجنائى لرفع الشمال، وقوة من المخبرين السريين، وتبين إشتعال النيران بعدد 6 منازل و3 عشش، ومحاولة عدد من الأشخاص منع سيارات المطافى للسيطرة على الحريق، لكن الشرطة تصدت لهم، ودفعت قوات الحماية المدنية بعدد 15 سيارة إطفاء، وخزنان مياه، وتم السيطرة على الحريق، دون وقع أى خسائر بشرية.

وكشفت التحقيقات الأولية، التى أشرف عليها العميد عمرو عبد الرءوف، رئيس مباحث المديرية، أن سبب الأحداث، وفاة سيدة من أهالى العزبة تدعي" فتحية م" 36 سنة اليوم، بعد 3 أيام من تواجدها بمستشفى الزقازيق الجامعي، أثر إصابتها بحجر فى الرأس، على خليفة مشادة نشبت بين مجموعة من العرب الفلسطنين، وبعضهم البعض، بسبب خلافات الجيرة، ومحاولة أحد الطرفين إقامة ترتيبات حفل عرس، فى ظل وفاة أحد أبناء الطرف الثاني، فحدثت مشاجرة بينهما، تصادف خلالها مرور المجنى عليها لزيارة منزل شقيقها، أثناء المشاجرة، فأصيبت فى المشاجرة، وتوفت مساء أمس، متأثرة بإصابتها، وقامت أسرتها بدفنها، و رفضت أسرتها تلقى واجب العزاء، وتوجهت لمنازل العرب المقيمين بالقرية وأشعلت النيران فى 6 منازل و3 عشش.

فيما ألقت الأجهزة الأمنية، بمديرية أمن الشرقية، فور الواقعة، بإشراف اللوء رضا طبلية، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الشرقية، وألقت القبض على 16 شخص من المتهمين بإشعال النيران، بستة منازل و3 عشش لمجموعة من العرب، و6 أخرين من طرفى المشاجرة الأولى بينهما المتهمان برشق المجنى عليها بالحجر.

فيما تشهد العزبة إستنفار أمنى مكثف، حيث دفعت مديرية أمن الشرقية، بإشراف اللواء رضا طبلية، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الشرقية، بتشكيلات من قوات الأمن والأمن المركزي، للتواجد بالقرية تحسبا لحدوث أى تداعيات، بعد إشعال النيران بعدد 6 منازل.