رئيس البرلمان بواشنطن: قانون الجمعيات الأهلية يتوافق مع الاتفاقيات الدولية

رئيس البرلمان بواشنطن: قانون الجمعيات الأهلية يتوافق مع الاتفاقيات الدولية رئيس البرلمان فى ندوة بمعهد الشرق الأوسط بواشنطن

كتب محمود حسين

شارك الدكتورعلى عبدالعال، رئيس مجلس النواب، والوفد البرلمانى المصرى المرافق له فى زيارته  لأمريكا، فى ندوة مغلقة بمعهد الشرق الأوسط، والذى يعد من أهم وأكبر مراكز الأبحاث و الفكر فى واشنطن، والتى لها علاقة قوية بدوائر صنع القرار فى الولايات المتحدة الأمريكية.

وتطرق النقاش خلال هذه الندوة، إلى عدد من الموضوعات المهمة، منها ما يتعلق بالوضع الداخلى فى مصر، حيث قدم الدكتور عبدالعال عرضاً شاملاً لمجمل القوانين التى أصدرها مجلس النواب المصرى، والتى جاءت أغلبها من صناعة النواب لأول مرة منذ بدء الحياة النيابية فى مصر عام 1866.

كما تطرق رئيس البرلمان إلى تجربة الإصلاح الاقتصادى فى مصر، والتشريعات المهمة التى أصدرها مجلس النواب فى هذا الشأن، والتى هدف من خلالها إلى رفع معدلات النمو الاقتصادى ومواجهة المشكلات المزمنة التى عانى منها الاقتصاد المصرى على مدار العقود الماضية، وفى الوقت ذاته توفير الحماية الاجتماعية شبكات الضمان الاجتماعى  للطبقات الفقيرة، حتى لا تتحمل عبء بعض الإجراءات الاقتصادية المؤقتة التى تفرضها خطة الإصلاح الاقتصادى.

كما تطرق النقاش إلى القانون الذى أصدره مجلس النواب بخصوص المنظمات غير الحكومية فى مصر، حيث أكد الدكتور عبدالعال على أن القانون يقوم على ثلاثة مبادئ مهمة (الإفصاح عن مصدر الأموال، والشفافية فى أوجه الإنفاق، وقواعد المحاسبة)، مؤكداً أن القانون متفق مع جميع الاتفاقيات الدولية التى انضمت إليها مصر فى هذا الخصوص، فضلاً عن أن القانون لم يُطبق بعد ولم تصدر لائحته التنفيذية، وإذا ظهرت ثغرات فى التطبيق سيتم معالجتها.

على صعيد آخر، تطرق النقاش إلى قضية الإرهاب وحروب الجيل الرابع، حيث أكد الدكتور عبد العال على خطورة هذا النوع من الحروب الذى تتعرض له مصر وأغلب دول العالم، مضيفاً أن مصر تعيش فى منطقة مضطربة، وتتحمل أعباء كبيرة فى حماية حدودها مع الدول المجاورة التى تعانى من اضطرابات وأزمات وحروب أهلية، كما تتحمل مصر عبء أكبر فى استضافة الآلاف من اللاجئين الفارين من تلك الحروب والصراعات إلى داخل مصر والذى يصل أعدادهم الى أكثر من خمسة ملايين لاجئ.

كما تطرقت المباحثات خلال الندوة إلى الدور التخريبى الذى تقوم به بعض الدول الداعمة للإرهاب فى المنطقة، والتى تتعمد نشر الأخبار الكاذبة والمغلوطة عن حقيقة الأوضاع الداخلية فى مصر، بهدف النيل من الروح المعنوية لمؤسسات الجيش والشرطة فى حربها ضد الإرهاب، وأكد الدكتور عبد العال أن سياسات هذه الدول لن تنال من عزيمة وقدرة مصر فى حربها ضد الإرهاب.