وزير الدفاع يشهد حفل تخريج الدفعة 155 من معهد ضباط الصف المتطوعين

وزير الدفاع يشهد حفل تخريج الدفعة 155 من معهد ضباط الصف المتطوعين وزير الدفاع يشهد تخريج الدفعة 155 من معهد ضباط الصف المتطوعين

كتب زكى القاضى

شهد الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والانتاج الحربي مراسم الاحتفال بتخريج الدفعة 155 من معهد ضباط الصف المتطوعين دفعةُ الشهيد رقيب مصطفى عبد الظاهر دياب.

بدأت مراسم الاحتفال  بعرض متحرك لتطوير المنظومة التعليمية والتأهيل العلمى والعسكري بمعهد ضباط الصف المعلمين ، وقدم الطلبة عرضا للمهارات البدنية والاشتباك وفنون القتال المتلاحم تضمن عدد من تمارين الاعداد البدني التى تؤدى بشكل يومى داخل المعهد .

واستعرض الطلبة مهاراتهم فى فنون الاشتباك والدفاع عن النفس والسيطرة علي الخصم وعبور الموانع المختلفة ، ومهارات الكاراتية والكونغ فو أظهر مدى ما يتمتع به الطلبة من قوة بدنية ومهارة عالية تؤهلهم لتنفيذ كافة المهام تحت مختلف الظروف، فيما جسد الطلبة لوحة "حق الشهيد" عرفاناً للدور والتضحيات التى قدمها شهداء الوطن للحفاظ على أمنه وإستقراره .

وقدمت مجموعات من الطلبة وخريجوا معهد ضباط الصف عرضا عسكرياً يتقدمهم حملة الأعلام ‏ وقام كبير معلمي المعهد بأعلان النتيجة النهائية لامتحانات التخرج.

وأعلن رئيس هيئة التنظيم والادارة للقوات المسلحة قرار التعيين ومنح الأنواط لأوائل الخريجين ، حيث قام الفريق اول صدقي صبحي بتقليد أوائل الخريجين نوط الواجب العسكرى من الطبقة الثالثة تقديرا لتفوقهم وتفانيهم في اداء مهامهم خلال مدة دراستهم بالمعهد ، وردد الخريجون يمين الولاء .

وفى نهاية الاحتفال نقل القائد العام تحية وتهنئة الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة لخريجى الدفعة الجديدة وأسرهم علي الجهد الذى بذلوه طوال مدة دراستهم بالمعهد.

وأكد الفريق أول صدقى صبحى أن ضباط الصف والصناع العسكريين هم أحد السواعد القوية التى تعتمد عليها القوات المسلحة لبناء قوات عصرية حديثة قادرة علي الوفاء بواجباتها  ، وطالب القائد العام الخريجين الجدد بالحفاظ على المبادئ والقيم والتقاليد الراسخة للعسكرية المصرية ومواصلة العلم والاطلاع والمعرفة.

حضر مراسم الاحتفال وزير الداخلية ووزير الشباب والرياضة وقادة الافرع الرئيسية وكبار قادة القوات المسلحة ومحافظا الاسماعيلية والشرقية وعدد من طلبة الجامعات المصرية واسر الخريجين.